.
.
.
.
البورصة المصرية

مهلة 6 أشهر لبنك القاهرة لطرح أسهمه في البورصة المصرية

كان عدد من الشركات قد أعلن تأجيل الطرح في البورصة بسبب ظروف السوق

نشر في: آخر تحديث:

أعطت الهيئة العامة للرقابة المالية المصرية، مهلة جديدة مدتها 6 أشهر لبنك القاهرة وشركات أخرى لطرح أسهمها في البورصة المصرية تنتهي في 31 ديسمبر 2021، بعد قيدت أسهمها في البورصة ولم تطرح أسهمها خلال المدة المحددة سابقاً وهي 6 أشهر، نقلاً عن بيان للهيئة.

وكان عدد من الشركات قد أعلن تأجيل الطرح في البورصة، بسبب ظروف السوق، حيث تقيد البورصة أسهم الشركات، وخلال مدة 6 أشهر تجري عملية الطرح وبدء التداول.

ويشمل القرار عدة طروحات مرتقبة منها بنك القاهرة وسيتي تريد للوساطة، وسكاي لايت للتنمية السياحية، بالإضافة إلى شركة نيوكاسل للاستثمار الرياضي.

وفي مقابلة سابقة مع "العربية"، نفى رئيس بنك القاهرة، طارق فايد، خطط البنك للتوجه للطرح العام في الربع الأول من العام 2021، مشيراً إلى إرجاء عملية الطرح لحين تحسن ظروف السوق.

وأكد فايد أن بنك القاهرة تأثر بالآثار السلبية لجائحة كورونا، لكن النتائج جاءت إيجابية نتيجة لاستراتيجية إدارة البنك.

وقال: "نجحنا في تخطي تأثير جائحة كورونا على أعمال البنك".

وسيكون طرح حصة من بنك القاهرة في بورصة مصر أكبر بيع لأصول تابعة للدولة في مصر منذ 2006.

والبنك جزء من برنامج أعيد إحياؤه لبيع أسهم في قائمة طويلة من الشركات الوطنية جرى الإعلان عنه قبل 3 سنوات، لكنه واجه تأجيلات متكررة.

وبنك القاهرة مملوك لبنك مصر المملوك بدوره للدولة، والذي استحوذ في منتصف العقد الأول من القرن الحالي على قروض بنك القاهرة المتعثرة في مقابل أصول.