.
.
.
.
الدولار

الدولار يحوم حول أعلى مستوياته في شهرين قبل تقرير الوظائف الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع الدولار اليوم الثلاثاء، نحو أعلى مستوى في شهرين مقابل نظرائه الرئيسيين، قبل تقرير الوظائف الرئيسي في الولايات المتحدة الذي قد يغير توقيت الخروج من سياسة التحفيز للفيدرالي.

وأضاف مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.1٪ إلى 91.966 في آسيا، ليغلق الفجوة ببطء إلى أعلى مستوى عند 92.408 الذي وصل إليه في 18 يونيو، بعد أن صدمت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الأسواق بالتنبؤ برفع سعر فائدة مرتين بنهاية عام 2023.

وقد ركز تعليق بنك الاحتياطي الفيدرالي منذ ذلك الحين على البيانات لتحديد متى يكون التقليص التدريجي في مشتريات الأصول، حيث قال رئيس الفيدرالي جيروم باول قبل فترة قصيرة إن صانعي السياسة لن يتصرفوا فقط بناءً على "الخوف" من التضخم، وسيشجع على انتعاش سوق العمل "الواسع والشامل".

من المتوقع أن تعلن وزارة العمل الأميركية عن زيادة 690 ألف وظيفة في يونيو، مقارنة بـ 559 ألفًا في مايو، ومعدل بطالة بنسبة 5.7٪ مقابل 5.8٪ في الشهر السابق، وفقًا لاستطلاع أجرته "رويترز" للاقتصاديين.

ويبحث المستثمرون أيضًا في بيانات ثقة المستهلك في أميركا اليوم الثلاثاء ومؤشر التصنيع التابع لمعهد إدارة التوريد يوم الخميس، بحثًا عن أدلة حول اتجاه أسعار الفائدة.

وتراجع الدولار بنسبة 0.06٪ إلى 110.545 ين، ليبقى دون أعلى مستوى في 13 شهرًا عند 111.110 وصل إليه الأسبوع الماضي.

واستفاد كل من الدولار والين من بعض الطلب على الملاذ الآمن مع انتشار متحور دلتا من فيروس كورونا الأكثر عدوى في آسيا وأماكن أخرى، مما أثار مخاوف من المزيد من الإغلاق.

وانخفض اليورو بنسبة 0.07٪ إلى 1.19145 دولارًا، متراجعًا نحو أدنى مستوى في شهرين ونصف الشهر عند 1.8470 دولارًا الذي لمسه في 18 يونيو.