.
.
.
.
وول ستريت

انخفاض عائدات سندات الخزانة يرفع الأسهم الأميركية المرتبطة بالنمو

افتتاح أسواق الأسهم في "وول ستريت" على ارتفاع بنحو 0.35%

نشر في: آخر تحديث:

سجل المؤشر ناسداك مستوى مرتفعا غير مسبوق جديدا عند الفتح الأربعاء، إذ أدى انخفاض عائدات سندات الخزانة إلى رفع الأسهم المرتبطة بالنمو التي يشكل قطاع التكنولوجيا ثقلا فيها، في حين تتجه أنظار المستثمرين إلى محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي من اجتماع يونيو /حزيران لاستقاء مؤشرات بشأن مسار دعم السياسة في المستقبل.

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 26.80 نقطة بما يعادل 0.08% إلى 34604.17 نقطة، وفتح المؤشر ستاندرد أند بورز 500 مرتفعا 7.47 نقطة أو 0.17% إلى 4351.01 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 89.78 نقطة أو 0.61% إلى 14753.42 نقطة.

وفي مستهل التداولات، افتتحت المؤشرات في "وول ستريت" على ارتفاع بنحو 0.35%.

ويوم أمس فتح مؤشر ستاندرد آند بورز 500 عند مرتفع غير مسبوق الثلاثاء، مدعوما بأسهم شركات التكنولوجيا ذات رؤوس الأموال الضخمة، في حين أضرت حملة تنظيمية في بكين بأسهم العديد من الشركات الصينية المدرجة في الولايات المتحدة.

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 3.8 نقطة بما يعادل 0.01% إلى 34790.16 نقطة، وفتح المؤشر ستاندرد أند بورز 500 مرتفعا 4.1 نقطة أو 0.09% إلى 4356.46 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 22.2 نقطة أو 0.15% إلى 14661.548 نقطة.

وتراجعت القيمة السوقية لشركة ديدي Didi Global Inc في تداولات قبل السوق بعد أن أمرت هيئة تنظيمية صينية بإزالة منصة الشركة من متاجر التطبيقات، بعد أيام من طرح عام أولي بقيمة 4.4 مليار دولار في الولايات المتحدة.

وانخفضت أسهم شركة التكنولوجيا التي تتخذ من الصين مقراً لها بنسبة 30% لتصل إلى 10.90 دولار أميركي، مما أدى إلى القضاء على حوالي 22 مليار دولار من القيمة السوقية وجعل السهم أقل من سعر الاكتتاب العام الأولي البالغ 14 دولاراً.

يأتي ذلك، بعد أن منعت إدارة الفضاء الإلكتروني في الصين المستخدمين الجدد من تنزيل تطبيق Didi، مشيرة إلى المخاطر الأمنية وتشديد قبضتها على البيانات الحساسة عبر الإنترنت.