.
.
.
.
البورصة المصرية

كيف تحركت بورصة مصر مع بدء الملء الثاني لسد النهضة؟

الأسواق المالية حساسة للمواضيع السياسية أو أي توترات

نشر في: آخر تحديث:

قال مدير البحوث في شركة المروة لتداول الأوراق المالية، مينا رفيق، إن موضوع سد النهضة هو السبب الرئيس لتراجعات بورصة مصر بجلسة اليوم الثلاثاء.

وأضاف رفيق في مقابلة مع "العربية"، أن الأسواق المالية حساسة للمواضيع السياسية أو أي توترات، وكانت التوقعات تشير إلى اضطرابات أعنف في السوق ولكن هذا لم يحدث بجلسة اليوم.

وذكر أن أحجام التداول منخفضة ووصلت بمنتصف الجلسة لنحو 550 مليون جنيه، وكان هناك تراجعات على مستوى المؤشرات.

ولفت إلى أن مؤشر إيجي إكس 70 وصل لمستوى قياسي خلال الفترة الأخيرة أسوة بالأسواق العالمية لذلك من الطبيعي أن يحدث ضعف في أداء المؤشر وتكون التراجعات أكبر.

أما المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30"، أشار رفيق إلى أنه شهد تحركات مستقرة، وكان شهد قبل أسبوعين ضغوطا بيعية ووصل لمستوى منطقة 9800 نقطة، ثم ارتفع إلى 10100 نقطة.

وكشف أن المؤشر الرئيس "إيجي إكس 30 " محافظ على مستوى الدعم الرئيسي من الناحية الفنية، إذ يقوم المستثمرون باقتناص الفرص في السوق، وبجلسة اليوم نجد زيادة الإقبال على أسهم القطاع السياحي التي شهدت ارتفاعا وهذا دليل على عدم وجود مخاوف لدى المستثمرين.

وتابع: "كنا متخوفين من حالة الفزع تكون أكبر بالسوق. مع أي توترات سياسية تنعكس على المؤسسات الأجنبية".

وقال رفيق، إن نسبة مشاركة المؤسسات الأجنبية في التداول ضعيفة جدا، متوقعا أنه إذ حصل تأثير سيكون على الأسهم الصغيرة أما الأسهم القيادية ستتحرك في النطاق العرضي حتى لو كانت هناك ضغوط بيعية ستظل المحافظ عند مستوياتها والمؤسسات ستتدخل لاقتناص الفرص.

تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إيجي إكس 30"، بنسبة 1.87% في ختام جلسة اليوم الثلاثاء، ليهبط إلى مستوى 10154.79 نقطة.

وبالمثل هبط "إيجي إكس 70" بنسبة 2.49% إلى مستوى 2292.85 نقطة، وأيضاً هبط "إيجي إكس 100" الأوسع نطاقاً، بنسبة 2.52%.