.
.
.
.
وول ستريت

تراجع وول ستريت وسط مخاوف بشأن التعافي الاقتصادي

تراجع أسهم التكنولوجيا الصينية يلقي بظلاله على الأداء

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت تراجعا حادا، اليوم الخميس، عند الفتح إذ يضفي انتشار سلالة دلتا من فيروس كورونا شكوكا على تعافي الاقتصاد، في حين انتقل تأثير هبوط لأسهم قطاع التكنولوجيا الصيني إلى جميع الأسواق على ما يبدو.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 112.8 نقطة بما يعادل 0.33% إلى 34569.01 نقطة، وفتح المؤشر ستاندرد أند بورز 500 منخفض 37.1 نقطة أو 0.85% إلى 4321.07 نقطة.

ونزل المؤشر ناسداك المجمع 255.9 نقطة أو 1.74% إلى 14409.19 نقطة.

ويوم أمس سجل مؤشر ناسداك مستوى مرتفعا غير مسبوق جديدا عند الفتح الأربعاء، إذ أدى انخفاض عائدات سندات الخزانة إلى رفع الأسهم المرتبطة بالنمو التي يشكل قطاع التكنولوجيا ثقلا فيها، في حين تتجه أنظار المستثمرين إلى محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي من اجتماع يونيو /حزيران لاستقاء مؤشرات بشأن مسار دعم السياسة في المستقبل.

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 26.80 نقطة بما يعادل 0.08% إلى 34604.17 نقطة، وفتح المؤشر ستاندرد أند بورز 500 مرتفعا 7.47 نقطة أو 0.17% إلى 4351.01 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 89.78 نقطة أو 0.61% إلى 14753.42 نقطة.