.
.
.
.
الأسهم الأوروبية

تحورات كورونا تهوي بأسهم السفر الأوروبية.. والسلع تتلقى ضربة

تراجع الإنتاج الصناعي بمنطقة اليورو أكثر من المتوقع في مايو

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت الأسهم الأوروبية من ذروتها، الأربعاء، ونالت مخاوف حيال التضخم من المعنويات عالميا، في حين هبطت أسهم قطاع السفر نتيجة القلق من انتشار سلالة دلتا في القارة.

وبحلول الساعة 0708 بتوقيت غرينتش، نزل المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.2%. وتراجعت أسهم قطاع السفر والترفيه نحو 1% وهبط سهم شركة السفر توي 4.2%.

وفقد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.4% بفعل قوة الإسترليني بعدما أظهرت بيانات أن التضخم في بريطانيا تجاوز المعدل المستهدف في يونيو /حزيران.

وكان القلق انتاب الأسواق بعدما أظهرت بيانات الثلاثاء، أن التضخم في الولايات المتحدة ارتفع أكثر من المتوقع في يونيو /حزيران ما دفع كثيرا من المتعاملين لوضع احتمال رفع أسعار الفائدة أبكر من المتوقع في الحسبان.

القارة العجوز تحاول توسيع رقعة اللقاحات
القارة العجوز تحاول توسيع رقعة اللقاحات

وزاد سهم بيت الأزياء الألماني هوجو بوس 4.4% بعد أن توقعت نمو الإيرادات بين 30 و35% هذا العام.

من جانب آخر، أظهرت بيانات تراجع الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو في مايو /أيار أكثر مما هو متوقع مدفوعا بصفة أساسية بهبوط إنتاج السلع الاستهلاكية غير المعمرة مثل المواد الغذائية والملابس.

وقال مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) إن الإنتاج الصناعي في 19 دولة تتعامل باليورو نزل 1% على أساس شهري بينما توقع اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم تراجعا بنسبة 0.2%.

وسجل الإنتاج زيادة كبيرة على أساس سنوي مع تعافي الاقتصاد من أسوأ مرحلة من جائحة كوفيد-19 في عام 2020. ولكن الزيادة التي بلغت 20.5% أقل من متوسط توقعات الاقتصاديين في استطلاع رويترز عند 22.2%.

كما تباطأت وتيرة التعافي بعد زيادة 39.4% في أبريل /نيسان مقارنة بها قبل عام.

وسجلت السلع الاستهلاكية غير المعمرة أكبر هبوط شهري بلغ 2.3% وهو أول تراجع هذا العام والأكبر منذ أبريل/ نيسان 2020.

وهبط إنتاج السلع الرأسمالية 1.6% ومن بينها الآلات مما قد يشير لتراجع الإنتاج في المستقبل.

ونزل إنتاج الطاقة 1.9% على أساس شهري بينما ارتفع إنتاج السلع الاستهلاكية المعمرة مثل السيارات والبرادات 1.6%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة