.
.
.
.
الأسهم الأوروبية

الأسهم الأوروبية ترتفع على وقع الأرباح والسياسة النقدية

المركزي الأوروبي تعهد بالحفاظ على أسعار الفائدة عند مستويات منخفضة قياسية لفترة أطول

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت الأسهم الأوروبية إلى أعلى مستوياتها تقريبًا اليوم الخميس، بعد أن تعهد البنك المركزي الأوروبي بالحفاظ على أسعار الفائدة عند مستويات منخفضة قياسية لفترة أطول، لمساعدة اقتصاد منطقة اليورو المتعثر على التعافي من أزمة كوفيد-19.

وارتفع مؤشر STOXX المؤلف من 600 من الأسهم الأوروبية الرائدة بنسبة 1٪ إلى 458.52 نقطة، على مسافة قريبة من أعلى مستوى له تاريخياً عند 461.38 نقطة وصل إليه الأسبوع الماضي.

وواصلت الأسهم الأوروبية مكاسبها للجلسة الثالثة على التوالي، مع تعزز المعنويات في السوق بفضل بوادر موسم نتائج قوي وتوقعات سابقة بألا يحيد البنك المركزي الأوروبي عن سياسة التيسير النقدي.

وكان ستوكس 600 الأوروبي أغلق مرتفعا 1.7% أمس الأربعاء، ليتعافى تعافيا كاملا من تراجعات حادة ألمت به في وقت سابق من الأسبوع الحالي.

وقفز سهم شركة الاستثمار المباشر السويدية إي.كيو.تي 9.5% متصدرا ستوكس 600 بعد الإعلان عن أرباح قوية للنصف الأول من العام.

وزاد سهم أيه.بي.بي السويسرية الهندسية 2.3% إلى أعلى مستوى له منذ نوفمبر \تشرين الثاني 2007، بعد أن رفعت توقعاتها لمبيعات العام بأكمله إلى مثليها.

لكن سهم عملاق السلع الاستهلاكية يونيليفر نزل 4%، بعد أن خفضت الشركة توقعاتها لهامش أرباح التشغيل السنوية بسبب ارتفاع تكاليف السلع الأولية.

وصعد مؤشر أسهم منطقة اليورو 0.7% قبيل قرار المركزي الأوروبي المقرر اليوم، حيث من شبه المؤكد أن يتعهد بفترة تحفيز أطول في إطار التزامه بتعزيز التضخم.