.
.
.
.
الذهب

النفط والذهب والدولار.. من يتصدر المكاسب في يوليو؟

النفط تمكن من تحقيق مكاسب شهرية جيدة خلال تعاملات يوليو

نشر في: آخر تحديث:

بعد موجة من الشد والجذب، تمكن النفط من تحقيق مكاسب شهرية جيدة خلال تعاملات يوليو الحالي. أيضاً تمكن الذهب من تحقيق مكاسب على الرغم من موجة الخسائر التي طالته مع ارتفاع الدولار الأميركي عالمياً.

في سوق النفط، تأتي ارتفاعات يوليو بدعم من تراجع الإمدادات الخام في الولايات المتحدة، واستقرار نسبي بعد التوصل لاتفاق بشأن سياسة الإنتاج لمجموعة "أوبك+" حتى نهاية 2022، إضافة إلى التوقعات التي تشير إلى تحسن الطلب العالمي.

وأنهت أسعار عقود خام "نايمكس" تسليم سبتمبر تسوية تعاملات الجمعة، مرتفعة بنسبة 0.5%، رابحة 33 سنتا، عند مستوى 73.95 دولار للبرميل، محققاً أعلى إغلاق منذ منتصف يوليو الجاري. فيما حققت عقود "نايمكس" الآجلة مكاسب أسبوعية بنسبة 2.6%، مرتفعة بنسبة تقارب 0.7% على مستوى شهر يوليو.

وسجلت عقود خام "برنت" القياسي تسليم سبتمبر صعوداً بنسبة 0.4% بما يعادل 28 سنتا، عند مستوى 76.33 دولار للبرميل، بمكاسب بلغت 3% على مستوى الأسبوع، و1.6% خلال شهر يوليو. فيما زادت قيمة عقود خام "برنت" القياسي تسليم أكتوبر بنسبة 0.4% عند مستوى 75.41 دولار للبرميل.

وفيما حقق النفط ارتفاعاً بنسبة 18.2% خلال الربع الثاني من العام الحالي. فقد صعد سعر عقود خام "برنت" القياسي بنسبة 45% خلال النصف الأول من عام 2021، مع توجه دول العالم إلى رفع القيود تدريجياً عن السفر مع وضع ضوابط وإجراءات احترازية.

في سوق المعادن، سجلت العقود الآجلة للذهب مكاسب أسبوعية وشهرية، على الرغم من تراجعه عند تسوية تعاملات الجمعة الماضية. وهبط سعر عقود المعدن الأصفر تسليم ديسمبر عند التسوية بنسبة 1% إلى مستوى 1817.2 دولار للأوقية.

وفيما انخفض سعر التسليم الفوري للذهب بنسبة تقارب الـ1%، فاقداً 17.8 دولار، عند مستوى 1810.4 دولار للأوقية، فقد صعدت عقود الذهب على مستوى تعاملات الأسبوع بنسبة 0.9%، محققة مكاسب شهرية بنسبة 2.6% للمرة الثالثة في آخر 4 أشهر.

تأتي مكاسب الذهب على خلفية قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي تثبيت معدل الفائدة في الولايات المتحدة. حيث أبقى مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي على معدل الفائدة دون تغيير بنهاية اجتماع لجنة السياسة النقدية. وأوضح أنه قرر تثبيت معدل الفائدة عند مستوى يتراوح بين صفر إلى 0.25%، متماشياً مع توقعات المحللين.

وفيما يتجه الدولار صوب أسوأ أداء أسبوعي له منذ أول مايو، فقد سجلت الورقة الأميركية ارتفاعاً أمام اليورو بنسبة 0.2% عند مستوى 1.1858 دولار، فيما صعد أمام الين الياباني بنحو 0.3% عند مستوى 109.8100 ين. وأيضاً ارتفع سعر الدولار أمام الجنيه الإسترليني بما يقرب 0.5% عند مستوى 1.3892 دولار.

فيما صعد مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة الأميركية مقابل سلة من 6 عملات بنحو 0.1% إلى 91.966. لكن المؤشر منخفض 1% خلال الأسبوع، ويتجه صوب أسوأ أداء أسبوعي له منذ أول مايو الماضي.