.
.
.
.
اقتصاد الصين

حملة صينية تدفع أسهم التكنولوجيا للهبوط الجماعي.. وهذه تفاصيلها!

مشروع القانون معروض للنقاش المجتمعي حتى منتصف سبتمبر

نشر في: آخر تحديث:

أصدر المنظمون الصينيون مجموعة مطولة من مسودات اللوائح الخاصة بالإنترنت، وذلك في خطوة لحظر المنافسة غير المشروعة وتقييد استخدام بيانات المستخدمين.

وبعد نشر هذه اللوائح شهدت أسهم الإنترنت والتكنولوجيا تراجعات حادة، لتزيد من خسائرها المتتالية في الأسابيع الماضية مع تشديد السلطات قبضتها على هذه الشركات.

وكانت السلطات قد فرضت غرامات باهظة على شركات من بينها تلك المتخصصة في التجارة الإلكترونية مثل مجموعة علي بابا العملاقة وشركة التواصل الاجتماعي تينسنت للتكنولوجيا، وغيرها من شركات التعليم، والنقل التشاركي.

وتهدف المقترحات المقدمة من إدارة الدولة لتنظيم السوق إلى تضييق الخناق على المنافسة غير العادلة من خلال استهداف المراجعات المزيفة عبر الإنترنت وتقييد كيفية استخدام شركات الإنترنت لبيانات العملاء، من بين إجراءات أخرى.

وأغلق سهم علي بابا ذو الوزن الثقيل في التجارة الإلكترونية منخفضاً 4.77% في هونغ كونغ. وانخفضت أسهمها المدرجة في الولايات المتحدة في نيويورك بأكثر من 3% في تداول ما قبل السوق. وعانت أسهم تينسنت أيضاً، حيث تراجعت 4.14% في هونغ كونغ.

وبعد القيود الجديدة على شركات التعليم التي أدت إلى حدوث تراجعات عنيفة في أسهمها في يوليو، قال المسؤولون في بكين إنهم سيكونون أكثر حذراً بشأن كيفية نشر اللوائح وسيأخذون تقلبات الأسهم في الاعتبار.

وعلى الرغم من ذلك، أصدرت الحكومة الصينية الأسبوع الماضي خطتها الخمسية، والتي تحدد اللوائح الجديدة للصناعات الرئيسية بما في ذلك الذكاء الاصطناعي وتمويل الإنترنت والبيانات الضخمة.

كما تسعى إدارة الدولة لتنظيم السوق للحصول على آراء الجمهور بشأن لوائحها المقترحة، مع الموعد النهائي في 15 سبتمبر.

أبرز المحاذير

وقالت تقارير إعلامية إن القواعد المطروحة تشمل حظر الشركات التي تخفي مراجعات سلبية ونشر معلومات كاذبة عن حركة مرور المستهلكين. كما سيتم منعهم من إنشاء قصص مضللة تهدف إلى الإضرار بسمعة المنافسين، ومن تقديم مكافآت نقدية مقابل تقييمات جيدة.

كما لن يُسمح للشركات القائمة على الإنترنت بعد الآن باستخدام البيانات والخوارزميات للتعرف على العملاء المحتملين لاختطافهم. حيث يسعى المنظمون أيضاً منع الشركات من جمع وتحليل البيانات المتعلقة بمنافسيها في الأعمال.