.
.
.
.
الأسهم الأوروبية

هذا السهم يتألق.. رغم أسوأ أداء أسبوعي بـ 6 أشهر للأسهم الأوروبية

وسط علامات تباطؤ النمو الاقتصادي وارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت الأسهم الأوروبية الجمعة، إذ رفع سهم ماركس آند سبنسر قطاع تجارة التجزئة، لكن المؤشر ستوكس 600 سجل رغم ذلك أسوأ أداء أسبوعي له منذ فبراير /شباط وسط علامات على تباطؤ النمو الاقتصادي وارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وارتفع ستوكس 600 الأوروبي 0.3%، مع تقدم قطاع التجزئة 1.2%.

وقفز سهم شركة التجزئة البريطانية ماركس آند سبنسر 14.1% ليتصدر الأسهم على ستوكس 600، إذ رفعت توقعاتها للأرباح بعد قفزة في الطلب على المواد الغذائية وزيادة في طلبات الملابس عبر الإنترنت، مما يشير إلى أن خطتها الأخيرة للتحول قد بدأت في التنفيذ.

وارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 في لندن 0.4%، فيما زاد المؤشر داكس الألماني 0.3%. وانتعشت أسهم فرانكفورت من انخفاض في وقت سابق من الجلسة بعد أن أظهرت بيانات قفزة أكبر من المتوقع في أسعار المنتجين في يوليو/ تموز.

وأغلق مؤشر التعدين دون تغيير، ليصبح القطاع الأوروبي الأسوأ أداء هذا الأسبوع.

تسببت علامات تباطؤ الانتعاش الاقتصادي العالمي وزيادة حالات الإصابة بالسلالة دلتا من فيروس كورونا في نزول ستوكس 600 الأوروبي عن مرتفعات قياسية هذا الأسبوع.

وتراجع المؤشر 1.5% يوم الخميس فقط، مقتفيا أثر انخفاض الأسهم العالمية على خلفية مؤشرات على أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي قد يبدأ في كبح سياسات التيسير النقدي في وقت لاحق من العام.