.
.
.
.
وول ستريت

أفضل 5 أسهم في "وول ستريت" للمستقبل.. تعرَّف عليها

تم الاعتماد على برنامج "تيب رانكس"

نشر في: آخر تحديث:

خلص مجموعة من كبار المحللين الماليين المتخصصين بمتابعة بورصة "وول ستريت" في الولايات المتحدة إلى تحديد خمسة أسهم قالوا إنها ستكون الأفضل على المدى الطويل، وذلك في الوقت الذي ينشغل فيه المستثمرون بالتوقعات بشأن أداء الشركات خلال النصف الثاني من العام 2021 وما إذا كانت ستظل متأثرة بأزمة وباء كورونا الذي يهز العالم.

ونشرت شبكة "سي أن بي سي" الأميركية تقريراً اطلعت عليه "العربية نت" حول الأسهم الخمسة الأفضل للشراء والاحتفاظ بها على المدى الطويل في "وول ستريت"، وذلك بالاعتماد على برنامج "تيب رانكس" الذي يراقب حركة الأسهم اليومية ويقدم التصنيفات والتوقعات اللازمة للمستثمرين.

وكانت بعض الشركات الواردة في هذه التوقعات المتفائلة أقل من تقديرات المحللين مع أداء أرباح ضعيف خلال الربع الثاني بسبب المقارنات الصعبة مقابل نتائج الربع الأول القوية بشكل لا يصدق، بحسب ما أورد التقرير.

وبحسب التقرير فإن أول الشركات التي تحظى بتوقعات إيجابية للشراء على المدى الطويل هي "وول مارت"، حيث يقول المحللون إن "هذه الشركة في وضع جيد بشكل خاص للتعامل مع التباطؤ في اتجاهات التجارة الإلكترونية".

نتائج تفوق التوقعات

وأبلغت "وول مارت" مؤخراً عن نتائج أرباح عالية بعد أن تغلبت على تقديرات إجماع "وول ستريت" حيث قام بيتر بنديكت من شركة "روبرت دبليو بيرد" بزيادة السعر المستهدف من 160 دولاراً إلى 170 دولاراً، وحافظ على تصنيف الشراء لأسهم هذه الشركة.

ولفت المحلل إلى أن "وول مارت" نجحت في تنويع مصادر إيراداتها ولا سيما التسارع في مبادرات مثل "وول مارت كونيكت"، كما أشار إلى أنه تم تحقيق مكاسب عبر قطاعي البقالة والبضائع العامة.

وتفوقت "وول مارت" على تقديرات أرباح "وول ستريت" البالغة 1.51 دولار لكل سهم، حيث أبلغت عن 1.78 دولار، علاوة على ذلك زادت من مبيعاتها الدولية بنسبة 13% ووصلت إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق.

تأثير التطعيم

أما الشركة الثانية التي ينصح بها المحللون، فهي (Airbnb)، حيث يقولون إنه مع تزايد نشاط حملات التطعيم في النصف الأول من العام زاد النشاط في قطاع السفر أيضاً، وتمكنت تبعاً لذلك من تحقيق أرباح في الربع الثاني من العام.

وتوقع بريان فيتزجيرالد من شركة "ويلز فارجو" المالية أن تحقق شركة (Airbnb) تقدماً قوياً في النصف الثاني من العام الحالي، كما صنف فيتزجيرالد السهم على أنه جيد للشراء ورفع سعره المستهدف البالغ 200 دولار للسهم الواحد إلى 210 دولارات.

أما السهم الثالث الذي يُنصح بشرائه في "وول ستريت" على المدى الطويل فهو شركة "إيه أم دي" أو (Advanced Micro Devices)، حيث يقول تقرير "سي أن بي سي" إن النقص في أشباه الموصلات خلال النصف الأول من عام 2021 تسبب في طفرة لدى العديد من الصناعات، لا سيما منتجو السيارات ومصنعو الكمبيوتر، وحالياً مع تزايد المعروض من رقائق السيليكون ببطء لتلبية الطلب المرتفع ، من المهم العثور على أفضل شركة للاستثمار فيها.

ويعتقد المحلل المالي "فيفيك آريا" من "بنك أوف أميركا" أن أحد الشركات التي استفادت من الظروف المستجدة خلال الشهور الأخيرة هي "إي أم دي"، ويؤكد أنه حتى مع الارتفاع الأخير في سعر أسهمها فلا يزال السهم يتداول بنسبة 25% أقل مما يستحق.

ووصف سهم الشركة بأنه "أفضل مرشح للحاق بالركب"، حيث يصنف آريا السهم على أنه محفز للشراء وأعلن أن السعر المستهدف هو 135 دولاراً.

أما السهم الرابع فهو (Wix.com)، حيث يقول المحلل براد إريكسون من شركة "آر بي سي كابيتال" إن "الاتجاهات التي أثرت سلباً على وكس تبدو مؤقتة"، وأن الشركة نفسها لا تزال رائدة في تصميم الويب.

أشباه الموصلات

كرر إريكسون تصنيف الشراء للسهم، وحدد سعراً مستهدفاً معدلاً قدره 270 دولاراً. وفي حين أن هذا الهدف يأتي أقل من هدفه السابق عند 315 دولاراً، إلا أنه لا يزال يمثل ارتفاعاً كبيراً لأي شخص يرغب في الشراء.

أما الشركة الخامسة والأخيرة التي يقول المحللون إن أسهمها مغرية للشراء، فهي (Nio)، حيث تعمل شركة "نيو" على تخفيف الآثار الناجمة عن النقص العالمي في أشباه الموصلات ومن المتوقع أن تؤدي بشكل أفضل بمجرد تخفيف قيود العرض. ويؤكد فيجاي راكيش من شركة ميزوهو للأوراق المالية تفاؤله برفع هدف سعره لمدة 12 شهراً من 65 دولاراً إلى 67 دولاراً.

وكتب المحلل أن "نيو في وضع جيد للنمو مع قيادة السيارات الكهربائية المتميزة، وتسارع اختراق المركبات الكهربائية في الصين، والتوسع في أوروبا في النصف الثاني من عام 2021، وعروض السوق الشامل المحتمل في 2022-23".