.
.
.
.
وول ستريت

الأسهم الأميركية تسجل الإغلاق القياسي رقم "50" هذا العام

قطاع الطاقة أكبر الرابحين

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت بورصة وول ستريت مرتفعة أمس الثلاثاء، بعد جلسة تعاملات خفيفة في أواخر الصيف إذ أبقت الموافقة الكاملة من إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية على لقاح لكوفيد-19 وغياب عوامل سلبية، على شهية المستثمرين للمخاطرة، قبيل ندوة جاكسون هول التي تترقبها الأسواق.

وأغلقت المؤشرات الثلاثة الرئيسية للأسهم الأميركية جميعها مرتفعة وسجل المؤشران ستاندرد أند بورز 500 وناسداك أعلى مستويات إغلاق على الإطلاق.

وشهدت الجلسة أيضا تسجيل ستاندرد أند بورز مستوى الإغلاق القياسي الخمسين حتى الآن هذا العام.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 32.19 نقطة، أو 0.09%، إلى 35367.90 نقطة، في حين صعد مؤشر ستاندرد أند بورز 500 القياسي 6.70 نقطة، أو 0.15%، ليغلق عند 4486.23 نقطة.

وأغلق مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا مرتفعا 77.15 نقطة، أو 0.52%، إلى 15019.80 نقطة.

جاء قطاع الطاقة كأكبر الرابحين بين القطاعات الأحد عشر الرئيسية في مؤشر ستاندرد أند بورز، بدعم من استمرار صعود أسعار النفط.