.
.
.
.
سوق السعودية

سوق السعودية تغلق فوق 11156 نقطة.. السيولة تخطت 5 مليارات ريال

مكاسب لسهم "معادن" مع بدء أعمال المسح الجيوفيزيائي في منطقة الدرع العربي

نشر في: آخر تحديث:

أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية الرئيسي "تاسي" جلسة الأربعاء مرتفعاً 0.14% ليكسب 15.6 نقطة ويغلق عند مستوى 11156 نقطة، بتداولات زادت على 5 مليارات ريال، مع مكاسب قوية لسهم شركة "معادن" الذي صعد بنسبة 0.43% إلى 70 ريالاً.

حث المحلل المالي علي الزهراني، على مراقبة مستوى 10500 نقطة، في سوق الأسهم السعوية، معتبراً أن المحافظة عليه تعني استمرار السوق السعودية في الموجة الصعودية قبل استعادة الزخم في الربع الرابع.

وأشار الزهراني في مقابلة مع "العربية" إلى مكاسب لسهم معادن مع بدء أعمال المسح الجيوفيزيائي في منطقة الدرع العربي، التي تكتنز حوالي 5 تريليونات ريال من المعادن الثمينة.

وأوضح أن الكثير من الشركات لم تتفاعل مع الأخبار الإيجابية بسبب شدة ارتفاع أسهمها في المرحلة السابقة، وبالتالي أصبحت العوامل الخارجية أكثر تأثيراً على السوق مثل أسعار النفط والتعامل مع المتحور "دلتا" أكثر تأثيرا على أداء المؤشر، باستثناء بعض المؤثرات مثل تأثير إيجابي للمسح الجيولوجي على سهم معادن.

واعتبر الزهراني أن تراجع السيولة يعد عاملا منطقيا لمزيد من الانتظار للمزيد من المحفزات مع الأخذ بالاعتبار أن المحفزات الخارجية ذات وزن أكبر من المحفزات الداخلية للسوق.

وقال إن المؤشر عند مقاومة في نطاق يتراوح بين 11400 إلى 11500 مع توقع حالة تصحيحية إلى مستوى 11200 وما يهمنا في الجلسات المقبلة مدى قدرة المؤشر للحفاظ على 10500 نقطة فهو مستوى هام للمحافظة على زخم الموجة الحالية من الصعود.

وتوقع أن يكون أن الأداء الأفضل للمؤشر في الربع الرابع من العام الحالي، مع ترقب طرح شركات ذات وزن نوعي جديدة للمؤشر العام، وهذا عامل إيجابي لاستقطاب المزيد من السيولة للسوق إجمالا.