.
.
.
.
سوق أبوظبي

الإمارات تزيد زمن جلسات تداول الأسهم.. أبوظبي تخفض العمولات 50%

الخفض الثاني للعمولة بسوق أبوظبي للأوراق المالية هذا العام والثالث في 3 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت سوق أبوظبي للأوراق المالية، أنها ستخفض عمولات التداول 50% وإنها ستمدد ساعات التداول ساعة واحدة بدءا من الثالث من أكتوبر /تشرين الأول.

وأضافت إدارة السوق في بيان أن رسوم التداول ستخفض إلى 0.025% من 0.05% اعتبارا من مطلع سبتمبر/ أيلول، وهو الخفض الثاني للعمولة في البورصة هذا العام والثالث في ثلاث سنوات.

وقالت البورصة، أمس السبت، إن تمديد ساعات التداول سيجعلها تتماشى مع ساعات العمل في العديد من البورصات على مستوى العالم في إطار تحركات لتعزيز النشاط والسيولة في السوق.

وفي دبي أعلنت السوق المالية، السبت أيضا، تمديد ساعات التداول إلى 5 ساعات يومياً بدلاً من 4 ساعات اعتباراً من يوم 3 أكتوبر 2021، وذلك في إطار جهوده الدؤوبة لتسهيل الأنشطة الاستثمارية وفي سياق التوجيهات الصادرة عن هيئة الأوراق المالية والسلع وبالتشاور مع كافة الأطراف المعنية.

وقال الرئيس التنفيذي للسوق، حسن السركال، في بيان صحافي إن هذه الخطوة تعزز من المكانة الرائدة لسوق دبي المالي كوجهة استثمارية رئيسية، وتسهم في استقطاب شرائح أوسع وأكثر تنوعاً من المستثمرين لاسيما الأجانب الذين يبدون اهتماماً متواصلاً بالسوق، ومن ثم فإن تمديد ساعات التداول من شأنه منح المستثمرين بوجه عام والأجانب على وجه الخصوص مرونة أكبر ومساحة زمنية أوسع لإنجاز أنشطتهم الاستثمارية في السوق.

ويمتلك سوق دبي المالي قاعدة ضخمة ومتنوعة من المستثمرين ينتمون إلى 207 جنسيات مختلفة، كما أن المستثمرين الأجانب يستحوذون على 48.2% من تداولاته. وقد شهد السوق على مدى السنوات الماضية زيادة متواصلة في نسبة ملكية المستثمرين الأجانب لتصل إلى 18.5% من إجمالي القيمة السوقية للأسهم المدرجة بنهاية يونيو 2021، كما مثل الأجانب 69% من المستثمرين الجدد في سوق دبي المالي في النصف الأول من 2021.

ومنذ مطلع العام الحالي، تسجل سوق أبوظبي، أداء قياسيا مرتفعاً، مع مواصلة عدد من المؤثرات في دعم السوق أبرزها صعود أسهم شركات أعلنت عن مشاريع أو نتائج مالية قوية.

وفي الحادي عشر من الشهر الحالي أغلقت الأسهم في أبوظبي، عند مستوى قياسي مرتفع، مدعومة بتنامي مكاسب سهم العالمية القابضة بعد أن أعلنت المجموعة أرقاما قوية للنصف الأول من العام في وقت سابق من الأسبوع. وارتفع المؤشر القياسي في أبوظبي 0.5%.

وربح سهم العالمية القابضة نحو 10% خلال أسبوع بعد أن أعلنت الشركة عن صافي ربح 4.36 مليار درهم (1.19 مليار دولار) للفترة المنتهية في 30 يونيو/حزيران، ارتفاعا من 814 مليون درهم قبل عام.

تبلغ القيمة السوقية للشركة 201.7 مليار درهم في أواخر يونيو/حزيران، مما يجعلها أعلى الشركات المدرجة في أبوظبي من حيث القيمة، بعد طرح أولي لألفاظبي التي تمتلك فيها العالمية القابضة حصة 45% وهي شركة أخرى دعم طرحها في السوق الأداء القوي للمؤشراته، بجانب زيادة أرباح شركات كبرى أخرى مثل الدار العقارية.