.
.
.
.
سوق السعودية

سوق السعودية تتفاعل إيجابا مع صعود النفط.. المؤشر يغلق فوق 11180 نقطة

خام برنت ارتفع أكثر من 11% الأسبوع الماضي

نشر في: آخر تحديث:

أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية، جلسة الأحد مرتفعاً 0.46% ليكسب 51.6 نقطة، ويغلق عند 11180.19 نقطة بتداولات زادت على 4.67 مليار ريال، بدعم من مكاسب أسبوعية لأسعار النفط بواقع 11%.

توقع مدير مركز زاد للاستشارات حسين الرقيب، في مقابلة مع "العربية" تراجع مكررات ربحية عدد من شركات البتروكيماويات إلى مستوى يتراوح بين 10 إلى 15 مرة، من مستويات مرتفعة حالية.

وأشار إلى أداء إيجابي لشركات البتروكيماويات السعودية، على مستويي النتائج المالية، وأداء السهم، رغم أن النتائج الأخيرة الإيجابية لم يجر التفاعل معها بالقدر المناسب للتحسن الكبير في الأداء.

كما توقع أن تستمر شركات البتروكيماويات، في النصف الثاني من هذا العام، بهذا الأداء الجيد حتى نهاية العام، ملاحظاً أن المستثمرين ذهبوا إلى شركات مضاربية أو شركات أسعار أسهمها مرتفعة، وربما سيعودون لقطاع البتروكيماويات مع توقع استمرار الأداء الجيد، الذي يعد بمزيد من التوزيعات النقدية على الأسهم، بخاصة أن عددا من شركات البتروكيماويات أوقفت زيادة المشاريع، وسيتوفر لديها سيولة للتوزيع من الأرباح.

لاحظ الرقيب، زيادة نسبة الاستثمار المؤسسي من 3.5% إلى 4.13%، بما يشير إلى أن هذا السلوك الاستثماري غير المؤسسي ربما بدأ يتراجع، ويخفف من حدة المضاربة في السوق المالية السعودية، بالنظر إلى الفرص لدى الشركات الواعدة التي لديها نظرة مستقبلية جيدة ولديها أساسيات ممتازة.

وارتفعت أسعار النفط 2% الجمعة الماضية، محققة أكبر مكسب أسبوعي في أكثر من عام، إذ بدأت شركات الطاقة وقف الإنتاج الأميركي في خليج المكسيك قبل إعصار كبير يدعى "إيدا" من المتوقع أن يضرب أوائل الأسبوع المقبل.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 1.63 دولار بما يعادل 2.3% لتبلغ عند التسوية 72.70 دولار للبرميل، فيما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.32 دولار أو 2% ليبلغ سعر التسوية 68.74 دولار. وهذا أعلى إغلاق لبرنت منذ الثاني من أغسطس /آب ولغرب تكساس الوسيط منذ 12 أغسطس/ آب.

وعلى أساس أسبوعي، ارتفع برنت أكثر من 11%، وارتفع غرب تكساس الوسيط بأكثر من 10%، وهي أكبر مكاسب أسبوعية بالنسبة المئوية لكليهما منذ يونيو/حزيران 2020.

وخلال التداولات الصباحية في السوق تصدر قطاع التطبيقات وخدمة التقنية الارتفاعات بنسبة 3.15%، ثم تجزئة السلع الكمالية بـ2.04%، والنقل 1.30%.

في المقابل تراجعت 3 قطاعات فقط هي الاتصالات بنسبة 0.43%، والإعلام والترفيه بـ0.35% والرعاية الصحية بـ0.11%.

وجاء سهم الصقر للتأمين الأكثر ارتفاعا بنسبة 7.56%، في المقابل جاء المتحدة للتأمين الأعلى انخفاضا بنسبة 3.04%.

ومن حيث التداولات، حل الصقر للتأمين بصدارة الأسهم الأكثر نشاطا بالكمية بمقدار 5.63 مليون سهم، بينما جاء الراجحي الأكثر تداولا من حيث القيمة بنحو 158.42 مليون ريال.