.
.
.
.
سوق أبوظبي

سوق أبوظبي يعتزم تدشين سوق للمشتقات في الربع الرابع

سوق أبوظبي يطمح إلى مضاعفة قيمته السوقية خلال 3 أعوام

نشر في: آخر تحديث:

وقعت سوق أبوظبي للأوراق المالية، اتفاقية جديدة مع بورصة ناسداك للاستفادة من تقنياتها التكنولوجية المتطورة في سوق المشتقات المالية الجديد الذي سيتم إطلاقه في أبوظبي قريباً.

وقال مكتب أبوظبي الإعلامي الحكومي، في بيان اليوم الأربعاء، إن سوق أبوظبي للأوراق المالية يعتزم تدشين أسهم مفردة ومؤشر عقود آجلة في سوقه الجديدة للمشتقات في الربع الأخير من العام الجاري.

وأضاف المكتب أن سوق أبوظبي يعتزم الاستفادة من التقنيات التكنولوجية لناسداك، بما في ذلك "محرك تداول بنظام المطابقة وحلول تسيير المقاصة والتسوية الفورية".

وحسب البيان، يطمح سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى مضاعفة قيمته السوقية خلال الأعوام الثلاثة القادمة، فهو يعمل بوتيرة متسارعة على توسيع فئات الأصول وتطوير حلول ومنتجات جديدة للمستثمرين المحليين والدوليين، على حدٍ سواء.

ومن الجدير بالذكر أن القيمة السوقية للشركات المدرجة في السوق ارتفعت بنسبة 84% منذ بداية العام وحتى نهاية النصف الأول من شهر أغسطس إلى ما يزيد عن 1.3 تريليون درهم إماراتي.

وسجل المؤشر العام للسوق ارتفاعاً بنسبة 52% منذ بداية العام وحتى تاريخه متفوقاً بذلك على العديد من المؤشرات العالمية.

وبهذه المناسبة، قال رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية محمد علي الشرفاء الحمادي: "يتجه سوق أبوظبي للأوراق المالية نحو تعزيز سيولته وتحسين قيمته السوقية، وذلك بالاعتماد على استراتيجية ADX One التي توفر خطة واضحة لتنشيط سوق التداول".

وتدعم ناسداك بمحفظة حلولها التكنولوجية الشاملة وذات المهام الجوهرية أكثر من 2300 شركة عبر أكثر من 50 دولة داخل قطاع الصناعة المالية الدولية، بما في ذلك مشغلو البنية التحتية لأسواق رأس المال، بالإضافة إلى المشاركين في السوق والمصارف والجهات التنظيمية.

ويتمثّل هدف استراتيجية ADX One، التي تم تدشينها في بداية عام 2021، إلى مضاعفة القيمة السوقية لسوق أبوظبي للأوراق المالية خلال السنوات الثلاثة القادمة، انطلاقاً من عدة محاور تشمل توسيع نطاق محفظة المنتجات والخدمات في السوق، والاستثمار في تطوير بنية تحتية عصرية ومتطوّرة بالشراكة مع البورصات العالمية الرائدة.

واعتباراً من أغسطس 2021، بلغ عدد الشركات المُدرجة في السوق 78 شركة في السوق الرئيسي والسوق الثاني.