.
.
.
.
أدنوك

"أدنوك" تعتزم طرح 7.5% من أنشطة الحفر في سوق أبوظبي

بلومبرغ: الشركة الأم قد تجمع 750 مليون دولار

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم الاثنين، عن عزمها طرح حصة 7.5% في أسهم شركة "أدنوك للحفر" للاكتتاب العام في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

وسيتم فتح باب الاكتتاب أمام المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات والمؤسسات الاستثمارية المحلية والدولية، الذي من المتوقع أن يبدأ في 13 سبتمبر الجاري، فيما من المتوقع بدء تداول الأسهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية في أكتوبر 2021.

وحول تفاصيل الطرح، سيتم بيع جميع الأسهم المطروحة من الأسهم الحالية التي تمتلكها أدنوك، وستتم إتاحة الأسهم المطروحة لأفراد ومستثمرين آخرين في إطار الطرح للأفراد في دولة الإمارات وكذلك لمستثمرين مؤهلين في إطار الطرح للمستثمرين المؤهلين، فيما سيتم حجز نسبة 5% من الأسهم المطروحة لصالح جهاز الإمارات للاستثمار.

يشمل الطرح 1.2 مليار سهم من أسهم رأسمال الشركة على ثلاث شرائح.

يذكر أن جميع الأسهم سيتم طرحها من شركة "أدنوك" التي تمتلك 95% من رأس مال شركة "أدنوك للحفر" قبل عملية الطرح. وستتسلم أدنوك صافي عائدات الطرح.

كانت Baker Hughes قد اشترت 5% من أسهم الشركة أدنوك للحفر عام 2018، في صفقة قيّمت الشركة بنحو 11 مليار دولار، شاملة مليار دولار من الديون.

وبحسب بلومبرغ، فإنه إذا تم الطرح العام وفق التقييم نفسه، ستجمع الشركة الأم 750 مليون دولار من حصيلة بيع نسبة الـ 7.5%.

تُعد "أدنوك للحفر" أحد أهم دعائم مجموعة أدنوك، ومُمكّناً رئيسياً لاستدامة معدلات الإنتاج الحالية من النفط الخام وزيادة سعة الإنتاج بنسبة 25% لتصل إلى 5 ملايين برميل يومياً، وإنتاج مليار قدم مكعبة يومياً من الغاز غير التقليدي بحلول عام 2030.

فرص للتوسع والنمو

وتأتي دولة الإمارات في المركز السادس عالمياً في قائمة الدول التي تملك أعلى احتياطيات نفطية مع احتياطيات نفط تقليدية تبلغ 107 مليارات برميل من النفط القابل للاستخلاص، مما يعزز فرص التوسع والنمو المستدام في أعمال الحفر في المستقبل.

كما تعد أدنوك للحفر عنصراً أساسياً في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز لدولة الإمارات، وتحقيق هدف إنتاج مليار قدم مكعبة يومياً من الغاز غير التقليدي بحلول عام 2030.

وتمتلك دولة الإمارات احتياطات مؤكدة من الغاز تبلغ 273 تريليون قدم مكعبة من الغاز التقليدي، و160 تريليون قدم مكعبة قياسية من موارد الغاز غير التقليدية، وموارد نفط غير تقليدية تقدر بحوالي 22 مليار برميل، مما يتطلب حفر المزيد من الآبار الجديدة لاستخلاصها.

وتوفر "أدنوك" من خلال هذا الطرح المقترح لحصة أقلية في أسهم "أدنوك للحفر"، فرصة استثمارية جذابة تتيح للمستثمرين الاستفادة من التطور المستمر والنمو القوي الذي تحققه شركة "أدنوك للحفر"، التي تُعد مكوناً رئيسياً في عمليات أدنوك وسلسلة القيمة الخاصة بالموارد الهيدروكربونية في أبوظبي. كما تمتلك أدنوك للحفر علاقة تعاقدية طويلة الأمد مع شركات مجموعة أدنوك في مجال الاستكشاف والإنتاج والتطوير، مما يضمن استمرارية واستقرار عملياتها في مختلف الظروف.

خدمات متكاملة

تُعتبر "أدنوك للحفر" أكبر شركة حفر وطنية في الشرق الأوسط من حيث حجم أسطول المنصات والتجهيزات، ويصل إجمالي عدد الحفارات لديها إلى 96 حفارة برية وبحرية وحفارات مخصصة للجزر الاصطناعية. وبفضل شراكتها الاستراتيجية مع بيكر هيوز Baker Hughes
في عام 2018، أصبحت أدنوك للحفر أول شركة وطنية في المنطقة تقدم خدمات متكاملة لحفر وتهيئة الآبار ومجموعة متكاملة من خدمات الحفر والحفارات، مما يوفر لها فرص النمو وتوسعة أعمالها خارج دولة الإمارات.

وقد استطاعت الشركة خلال الفترة بين 2018 ومايو 2021 تسليم أكثر من 180 بئرا وزيادة الكفاءة بحوالي 50%، وتحقيق وفورات بلغت أكثر من 767 مليون درهم (210 ملايين دولار).

وتقوم أدنوك للحفر بدور مهم في دعم تحقيق أهداف أدنوك في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، حيث تواصل التركيز على خفض كثافة الانبعاثات بنسبة 25% بحلول عام 2030 من خلال تعزيز الكفاءة التشغيلية وكفاءة استخدام الطاقة، كما أنها مساهم أساسي في تعزيز القيمة من خام مربان الذي يعد أحد أقل أنواع الخامات كثافة في الكربون عالمياً.

وعملت أدنوك على مدى السنوات الخمس الماضية على تعزيز إدارة محفظة أعمالها ورأس مالها، ويتم تمكين هذه الاستراتيجية التي تركز على خلق وزيادة القيمة من خلال برنامج استثمار رأسمالي بقيمة 447.7 مليار درهم (122 مليار دولار) للفترة ما بين 2021 و2025.

من خلال إدراج حصص أقلية في بعض شركاتها العاملة في أسواق الأسهم، تمكنت أدنوك من تحقيق وصول أفضل إلى رأس المال وقاعدة أوسع من المستثمرين في العديد من جوانب محفظة أعمالها، مع دعم نمو وتوسع القطاع الخاص وأسواق رأس المال في دولة الإمارات.