.
.
.
.
وول ستريت

وول ستريت تفتح مرتفعة مع تباطؤ نمو أسعار المستهلكين

المؤشر ستاندرد اند بورز 500 يفتح مرتفعا 10.60 نقطة أو 0.24%

نشر في: آخر تحديث:

فتحت الأسهم الأميركية على ارتفاع الثلاثاء بعد أن تباطأ نمو أسعار المستهلكين مما قلص المخاوف من أن التضخم المرتفع سيدفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي لخفض التحفيز مبكرا.

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 37.27 نقطة بما يعادل 0.11% إلى 34906.90 نقطة.

وفتح المؤشر ستاندرد اند بورز 500 مرتفعا 10.60 نقطة أو 0.24% إلى 4479.33 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 62.87 نقطة أو 0.42% إلى 15168.45 نقطة.

وقال العضو المنتدب لـ "بيم" كابيتال، مهند الأعمى، في مقابلة مع "العربية" إن انخفاض أسعار المستهلكين يأتي مدعوماً بسببين الأول له علاقة بمتحور "دلتا" وانخفاض أسعار السفر والفنادق، والسبب الثاني تحسن سلاسل الإمداد وانخفضت أسعار السيارات المستعملة بشكل حاد بسبب تواجد كميات أكبر من السيارات الجديدة.

وتوقع عودة الاقتصاد والأسواق الأميركية، للأداء القوي مع التفاؤل على عتبة مرحلة جديدة للسياسات المالية، وسياسات الاحتياطي الفيدرالي التي لن تكون بهذا القدر الحالي من التيسير لمدى طويل، وبالتالي بدأت الأسواق تتحضر لمرحلة من تقليص مشتريات الاحتياطي الفيدرالي وهو موعد آت لا محالة.

وزادت أسعار المستهلكين الأساسية في الولايات المتحدة بأبطأ وتيرة لها في 6 أشهر خلال أغسطس/آب مما يشير إلى أن التضخم بلغ ذروة على الأرجح، بيد أنه قد يبقى مرتفعا لفترة في ظل استمرار قيود على الإمداد.

وقالت وزارة العمل الأميركية، اليوم الثلاثاء، إن مؤشرها لأسعار المستهلكين الذي يستثني الغذاء والطاقة المتقلبين ارتفع 0.1% الشهر الماضي، في أقل زيادة منذ فبراير/شباط وعقب ارتفاع 0.3% في يوليو/تموز.

وزاد ما يُطلق عليه مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي 4% على أساس سنوي بعد أن تقدم 4.3% في يوليو/تموز.