.
.
.
.
الأسواق العالمية

عودة الانهيار.. 500 ملياردير يخسرون 135 مليار دولار في يوم وليلة

إيلون ماسك يتكبد 7.2 مليار دولار وجيف بيزوس يخسر 5.6 مليار دولار.. مصيبة مؤسس "إيفرغراند" تفوق 30 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

ضرب الانهيار مجددا، أسواق الأسهم العالمية، مندلعا بشرارة صينية هذه المرة، فقد هزت المخاوف بشأن مجموعة إيفرغراند الصينية، عرش أكبر الثروات في العالم. معظم جملة هذه الخسائر جرى إحصاؤها وفق بيانات أمس الاثنين.

وبحسب موقع "بزنس ستاندرد" فقد أغنى 500 شخص في العالم ما مجموعه 135 مليار دولار، من استثماراتهم المالية من أسهم وسندات وأدوات متعددة، بفعل ردة فعل الأسواق العنيفة هبوطاً على أزمة "إيفرغراند".

تصدر مؤسس تسلا الملياردير الأميركي، إيلون ماسك، قائمة الخاسرين، إذ انخفض صافي ثروته 7.2 مليار دولار إلى 198 مليار دولار، وفقًا لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات.

في المرتبة الثانية، جاء الخاسر الضخم، مؤسس أمازون الملياردير الأميركي جيف بيزوس الذي خسر 5.6 مليار دولار، مما قلص ثروته إلى 194.2 مليار دولار.

أثارت أزمة السيولة في Evergrande أكبر مطور عقاري في الصين، والحملة التنظيمية على سوق العقارات في البلاد، مخاوف بشأن العدوى المالية المحتملة.

وردت الأسواق أيضًا على تحذير وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين من كارثة اقتصادية إذا فشل المشرعون في رفع سقف الديون في الولايات المتحدة الأميركية.

انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 1.7% بأكبر هبوط له منذ مايو الماضي.

تهاوى تصنيف مؤسس ورئيس مجلس إدارة Evergrande الملياردير الصيني Hui Ka Yan، في قائمة "بلومبرغ" للأثرياء، إذ انخفضت أسهم الشركة إلى أدنى مستوياتها منذ عقد.

تبلغ ثروته الآن 7.3 مليار دولار، بانخفاض عن ذروة مالية 42 مليار دولار في عام 2017.

برج بنك الصين في شنغهاي في يوم غائم ماطر
برج بنك الصين في شنغهاي في يوم غائم ماطر

مُنيت أسهم أكبر مطوري العقارات، المدرجة شركاتهم في بورصة هونغ كونغ بواحدة من أكبر الخسائر على مؤشر هانغ سنغ.

خسر كل من المليارديرات لي شاو كي، ويانغ هويان، ولي كا شينغ، وهنري تشينغ أكثر من 6 مليارات دولار مجتمعين.

خسر كولين هوانغ مؤسس منصة التجارة الإلكترونية Pinduoduo Inc حوالي 29.4 مليار دولار هذا العام، أكثر من أي ثري آخر في الصين، بما في ذلك 2.3 مليار دولار يوم أمس الاثنين.

خلال الأسبوع الماضي، أصدرت شركة إيفرغراند تقريرا متشائما حول صحتها المالية، قائلة إنها تواجه ضغوطًا هائلة في السيولة وقد عينت مستشارين للنظر في إعادة الهيكلة التي قد تكون من أكبر عمليات إعادة هيكلة للديون في البلاد.

ولدى إيفرغراند أكثر من 300 مليار دولار من الالتزامات، نصفها مدفوعات تشمل مستحقات المقاولين.

ويشير تحليل سيتي غروب حول تعرض البنوك لقروض المطورين ذوي المخاطر العالية، إلى أن مخاطر الائتمان هي الأعلى بالنسبة لـ China Minsheng Banking Corp وPing An Bank Co وChina Everbright Bank Co.

وكتب المحللون أن بنك Bank of Nanjing Co وChongqing Rural Commercial Bank Co وبنك التوفير البريدي الصيني أقل عرضة للمخاطر و"سنرى أي تراجع على أنه فرصة معززة لشراء أسهم عالية الجودة".

كما ترى شوجين تشين، المحللة في مجموعة جيفريز فاينانشال جروب إنك، أن "هناك فرصة ضئيلة للمخاطر النظامية من إيفرغراند"، وتنصح المستثمرين بشراء أسهم البنوك عند الانخفاضات، ومن بين أبرز اختيارات تشين في هذا القطاع شركة China Construction Bank Corp وNingbo Co، وفق ما ذكرته في مذكرة.