.
.
.
.
الليرة التركية

الليرة التركية تهوي لقاع تاريخي جديد أمام الدولار

بلغت خسائر الليرة التركية منذ بداية العام أكثر من 16%

نشر في: آخر تحديث:

هبطت الليرة التركية إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق أمام الدولار الأميركي أثناء تعاملات أمس الأربعاء، مواصلة تراجعها وسط قلق بشأن نفوذ الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية، بعد أن أجرى البنك المركزي خفضاً مفاجئا لأسعار الفائدة الأسبوع الماضي.

وهوت الليرة إلى مستويات أضعف من مستواها القياسي المنخفض السابق البالغ 8.8995 للدولار، الذي سجلته يوم الجمعة. وبلغت عند الإغلاق 8.9490 وهو مستوى إغلاق قياسي منخفض.

وبلغت خسائر الليرة التركية منذ بداية العام أكثر من 16%.

وأرجع خبراء اقتصاديون هبوط العملة التركية هذا الشهر إلى خفض قدره 100 نقطة أساس في سعر الفائدة، يقدم تحفيزا طالما سعى إليه أردوغان على الرغم من وصول التضخم إلى 19.25% الشهر الماضي.

وخفضت لجنة السياسة النقدية سعر إعادة الشراء الرئيسي لمدة أسبوع واحد بمقدار 100 نقطة أساس إلى 18%. فيما توقع جميع الاقتصاديين الـ 23 الذين شملهم استطلاع لوكالة بلومبرغ، باستثناء واحد منهم، أن البنك المركزي سيبقي أسعار الفائدة دون تغيير عند 19%، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية.نت".

وارتفع التضخم التركي بشكل غير متوقع إلى 19.25% الشهر الماضي، مما دفع سعر الفائدة الحقيقي للبلاد إلى ما دون الصفر للمرة الأولى منذ أكتوبر. لكن محافظ البنك المركزي التركي، كافجي أوغلو، حوّل تركيز سياسة البنك في وقت سابق من هذا الشهر إلى التضخم الأساسي، الذي يستبعد العناصر المتقلبة مثل الغذاء والطاقة وهو أقل بنحو 250 نقطة أساس من الرقم الرئيسي، مما يمنحه مجالاً للاستجابة لدعوات أردوغان لخفض أسعار الفائدة.