.
.
.
.
وول ستريت

الأسهم الأميركية تستهل أكتوبر بمكاسب مدعومة من التفاؤل الاقتصادي

الرئيس الأميركي ينخرط بشكل أكبر بمفاوضات مشروع قانون الإنفاق على البنية التحتية

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت الأسهم في وول ستريت على ارتفاع، الجمعة، مستهلة الربع الرابع من العام بإقبال على الشراء بدعم بيانات اقتصادية إيجابية وإحراز تقدم على صعيد التصدي لكوفيد-19 وتطورات في واشنطن بشأن احتمال تمرير مشروع قانون البنية التحتية.

تقلب أداء جميع مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية الثلاثة في وقت سابق من الجلسة، لكنها بدأت تتجه للزيادة في وقت متأخر من المساء، وذلك بقيادة الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية.

واكتسب الصعود زخما بعد أن أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي، جو بايدن، ينخرط بشكل أكبر في المفاوضات بشأن مشروع قانون الإنفاق على البنية التحتية الذي تجري مناقشته في الكونغرس.

ومع ذلك، أغلقت جميع المؤشرات الثلاثة دون مستوى إغلاق الجمعة الماضي، إذ سجل ستاندرد اند بورز 500 وناسداك المجمع أكبر انخفاض أسبوعي لهما منذ فبراير /شباط.

وبناء على بيانات غير رسمية، صعد المؤشر داو جونز الصناعي 488.73 نقطة بما يعادل 1.44% إلى 34332.65 نقطة، وأغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 على ارتفاع 49.88 نقطة أو 1.16% إلى 4357.42 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 108.76 نقطة أو 0.75% إلى 14557.34 نقطة.