.
.
.
.
السعودية

كيف تخطت حصيلة اكتتاب المؤسسات في أكوا باور تريليون ريال؟

التغطية الضخمة للطرح تعكس الفرص الواعدة أمام الشركة ونجاح استراتيجية عملها

نشر في: آخر تحديث:

بعد تغطية المؤسسات للأسهم المطروحة من شركة أكوا باور السعودية بنحو 248 مرة، وبمجموع طلبات مقدمة قيمتها قرابة 1127 مليار ريال، تتجه الأنظار إلى المستقبل الواعد الذي ينتظر الشركة، التي يمتلك فيها صندوق الاستثمارات العامة حصة مؤثرة.

ضخ المستثمرون المحليون 1075 مليار ريال بحجم تغطية 236 مرة، فيما بلغت تغطية المستثمرين الخليجيين 36 مليار ريال بحجم تغطية 8 مرات، كما ضخ المستثمرون الأجانب 16 مليار ريال بحجم تغطية 4 مرات.

أعلن صندوق الاستثمارات العامة العام الماضي زيادة حصته في "أكوا باور" من 33.36% إلى 50%.

ووصف الصندوق استثماره في "أكوا باور" بأنه "يعد جزءًا من استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة لدعم تطوير قطاع الطاقة المتجددة داخل المملكة ودعم نمو الشركات الوطنية وتمكينها لتكون رائدة إقليمياً وعالمياً، وفي الوقت نفسه تحقيق عوائد استثمارية مستدامة. ومن المتوقع أن تلعب أكوا باور دوراً رئيسياً في برنامج الصندوق للطاقة المتجددة".

وقال عضو مجلس إدارة الجمعية المالية السعودية، عبد الله الربدي، في مقابلة مع "العربية"، إن صندوق الاستثمارات العامة السعودي لديه استراتيجية تم الإعلان عنها سابقاً ترتكز على الاستثمار في قطاعات جديدة وواعدة، ما يفرض النظر في محفظة الأصول وإعادة تدوير رأس المال فيها.

وأشار إلى أنه من ضمن تلك الأصول، استثمارات قديمة في كثير من الأسهم، بعضها وصل إلى مرحلة من النضج بحيث تستطيع الاستمرار دون دعم أو تدخل قوي من الصندوق، وحصص أخرى تتطلب التدوير أو زيادة ملكيته فيها.