.
.
.
.
سوق السعودية

سوق السعودية تغلق قرب 11600 نقطة.. وأرامكو تتخطى تريليوني دولار

سعر سهم أرامكو يرتفع لـ 37.3 ريال.. وصعود أسهم 64 شركة

نشر في: آخر تحديث:

أغلق مؤشر السوق السعودية عند أعلى مستوى له منذ 2008، بعدما ارتفع بنسبة 0.14% خلال تعاملات اليوم الأربعاء، ووصل إلى نحو 11572 نقطة. وكان مؤشر "تاسي" حقق أثناء الجلسة أعلى ارتفاع منذ 15 عاماً.

وتخطت القيمة السوقية لأرامكو السعودية التريليوني دولار لأول مرة منذ الإدراج، بعد ارتفاع السهم بـ5% هذا الأسبوع. وصعد سهم عملاق النفط بجلسة اليوم 0.8% إلى 37.3 ريال.

وارتفعت أسهم 64 شركة في السوق، فيما تراجعت أسهم 123 شركة، وبلغت قيم التداولات 8,388,375,109 ريالات، بعد التداول على 218,937,596 سهماً.

وجاءت أسهم شركة طيبة في مقدمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً بالسوق، محققة ارتفاعا نسبته 5.5% ووصلت إلى 36.35 ريال للسهم، ثم أسهم سولوشنز التي ارتفعت بنحو 4% ووصلت إلى 211 ريالا للسهم.

أما الأكثر انخفاضا فكانت أسهم أسمنت اليمامة بـ4.4%، تلتها أسهم أسمنت حائل بـ3.8%.

تزامن ذلك مع تسجيل النفط أعلى مستوياته في عدة سنوات فوق 83 دولارا للبرميل، مدعوما برفض أوبك+ زيادة الإنتاج بوتيرة أكبر على خلفية القلق بشأن شح إمدادات الطاقة على مستوى العالم، وفقاً لرويترز.

وعلى مستوى أسواق المنطقة، صعد المؤشر القطري 0.7% مع صعود سهم بنك قطر الوطني 1.6%.

وفي أبوظبي، هبط المؤشر 0.4%، متأثرا بهبوط 1.3% لسهم أكبر بنوك البلاد بنك أبوظبي الأول ونزول 0.4% لسهم مجموعة اتصالات.

وتراجع مؤشر الأسهم الرئيسي في دبي 1.2%، مواصلا خسائره للجلسة الثالثة على التوالي، متأثرا بانخفاض 3.7% لسهم بنك الإمارات دبي الوطني.

وقال كبير محللي الأسواق في إكسنس، وائل مكارم، لرويترز، إن سوق دبي لا تزال تحت ضغط، إذ يحاول المستثمرون تأمين مكاسبهم وتقييم تأثير التباطؤ الاقتصادي العالمي على السوق المحلية.

وتابع: "لا تزال هناك مخاوف بشأن التباطؤ الاقتصادي العالمي ومستويات التضخم، والتي أصبحت أكثر قوة وتزيد تغذيتها أسعار الطاقة. يمكن للتضخم الشديد أن يدفع البنوك المركزية إلى تعديل سياساتها النقدية قبل الموعد المحدد لذلك".

وخارج منطقة الخليج، أغلق مؤشر مؤشر الأسهم القيادية في مصر مرتفعا 0.9%، مدعوما بارتفاع 2.4% لسهم البنك التجاري الدولي.