.
.
.
.
الأسواق العالمية

الأسهم الآسيوية تهبط مع تأجيج أزمة الطاقة العالمية مخاوف التضخم

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت الأسهم الآسيوية خلال تداولات اليوم الثلاثاء، فيما حافظ الدولار على ثباته، في وقت غذت أزمة الطاقة العالمية مخاوف التضخم، مما أضعف معنويات المستثمرين قبل موسم أرباح الشركات الأميركية.

وانخفض أوسع مؤشر MSCI لأسهم آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان بنسبة 0.9% في التعاملات المبكرة، بعد أن أنهت الأسهم الأميركية الجلسة السابقة على خسائر طفيفة.

وأنهت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت جلسة متقلبة منخفضة أمس الاثنين، حيث زاد توتر المستثمرين قبل موسم تقارير أرباح الربع الثالث. وأدى الارتفاع في أسهم المواد الأساسية والطاقة بسبب ارتفاع أسعار النفط في البداية إلى رفع مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية، لكن المكاسب تلاشت وسط مخاوف بشأن الأرباح، ومن المقرر أن يبدأ موسم الإفصاحات بنتائج أعمال JPMorgan Chase & Co.

كما تراجعت الأسهم الأسترالية بنسبة 0.29٪ بينما هبط مؤشر نيكاي الياباني بنسبة 1.03٪. وانخفض مؤشر CSI300 الصيني الممتاز بنسبة 0.75٪، بينما افتتح مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ منخفضًا بنسبة 1.35٪.

مما أثر أيضًا على معنويات المستثمرين، وفق ما ذكرته وكالة رويترز، أن بعض حاملي السندات الخارجية التابعة لمجموعة Evergrande الصينية لم يتلقوا مدفوعات الفائدة بحلول الموعد النهائي يوم أمس الاثنين. وأصبح كل من Rivals Modern Land و Sinic أحدث المطورين الذين يتدافعون لتأجيل المواعيد النهائية لسداد السندات.

تسببت أزمة ديون إيفرغراند ومخاوف العدوى في حدوث موجات صدمة في الأسواق العالمية خلال الأشهر الأخيرة، وتخلفت الشركة بالفعل عن سداد مدفوعات السندات الدولارية، التي تبلغ قيمتها الإجمالية 131 مليون دولار، والتي كانت مستحقة في 23 و 29 سبتمبر.