.
.
.
.
وول ستريت

"وول ستريت" تغلق مرتفعة بدعم من مكاسب أسهم "النمو"

نشر في: آخر تحديث:

أغلق مؤشر ستاندرد أند بورز 500 في بورصة وول ستريت مرتفعا في جلسة أمس الأربعاء، بقيادة مكاسب في أسهم كبرى شركات النمو، مثل أمازون دوت كوم ومايكروسوفت وألفابت، لكن أسهم جي بي مورغان هبطت وأثرت على المؤشر القياسي رغم إعلان البنك عن أرباح فاقت التوقعات.

زاد ستاندرد أند بورز 500 مكاسبه عقب نشر محضر اجتماع سبتمبر للجنة صانعة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

وأظهر محضر الاجتماع أن صانعي السياسة بالبنك المركزي الأميركي أشاروا إلى أنهم قد يبدأون تقليص الدعم للاقتصاد المرتبط بالجائحة في منتصف نوفمبر، لكنهم ظلوا منقسمين بشأن حجم التهديد الذي يشكله التضخم المرتفع ومدى السرعة التي يحتاجونها لزيادة أسعار الفائدة.

في وقت سابق أمس، أظهر تقرير من وزارة العمل أن أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة زادت بوتيرة قوية في سبتمبر، وهو ما يعزز الحجة لزيادة في أسعار الفائدة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

وأنهى مؤشر ستاندرد أند بورز 500 القياسي جلسة التداول مرتفعا 13.15 نقطة، أو 0.30%، إلى 4363.80 نقطة في حين صعد مؤشر ناسداك المجمع 105.71 نقطة، أو 0.73%، ليغلق عند 14571.64 نقطة.

وأغلق مؤشر داو جونز الصناعي مرتفعا 4.35 نقطة، أو 0.01%، إلى 34382.69 نقطة.