.
.
.
.
البورصة المصرية

بورصة مصر توقف التداول بعد هبوط أحد مؤشراتها بأكثر من 5%

بسبب مبيعات المتعاملين المصريين والأجانب

نشر في: آخر تحديث:

تسبب هبوط كبير في أحد مؤشرات البورصة المصرية في أن تلجأ إدارة البورصة إلى وقف التداول لمدة نصف ساعة.

وبعد بداية خضراء، تحولت المؤشرات إلى المربع الأحمر بسبب مبيعات المتعاملين المصريين والأجانب، فيما مالت تعاملات المستثمرين العرب نحو الشراء ما تسبب في تقليص حدة تراجع المؤشرات.

,كانت إدارة هيئة الأوراق المالية قد قررت تحويل بعض الأسهم إلى جدول (د) الذي لا يحظى بالشراء بالهامش وتكون حدوده السعرية 5% هبوطا وصعودا، وهذا أدى لمبيعات مفرطة لأن الأسهم مشتراه بالمارجن، كما تم إيقاف أكواد بعض المتعاملين نظرا لوجود مخالفات.

وحتى منتصف تعاملات اليوم، تراجع مؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 0.54% ليصل إلى مستوى 11215 نقطة، وهبط مؤشر "إيجي إكس 50" بنسبة 0.54% ليصل إلى مستوى 2281 نقطة، وانخفض مؤشر "إيجي إكس 30 محدد الأوزان" بنسبة 0.28% ليصل إلى مستوى 13567 نقطة، ونزل مؤشر "إيجي إكس 30 للعائد الكلي" بنسبة 0.53% ليصل إلى مستوى 4397 نقطة.

كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجي إكس 70 متساوي الأوزان" بنسبة 3.82% ليصل إلى مستوى 2557 نقطة، وهبط مؤشر "إيجي إكس 100 متساوي الأوزان"، بنسبة تتجاوز 5% ليصل إلى مستوى 3538 نقطة، ونزل مؤشر تميز بنسبة 2.67% ليصل إلى مستوى 4431 نقطة.

ورغم هذه التراجعات، لكن صعد رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بنسبة 1.38% لتربح الأسهم المدرجة نحو 10 مليارات جنيه وذلك بعدما قفز رأس المال السوقي من مستوى 723.59 مليار جنيه في إغلاق تعاملات أمس، إلى نحو 733.59 مليار جنيه بحلول منتصف تعاملات اليوم، وهو ما يرجع إلى صعود أسهم الشركات ذات الوزن النسبي الأكبر في أسهم المؤشر الرئيسي.

وأمس، أنهت البورصة المصرية، تعاملاتها، على ارتفاع جماعي للمؤشرات مدفوعة بعمليات شراء من المتعاملين العرب والأجانب، وسط أحجام تداول مرتفعة، بعد تنفيذ تداول شركة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية، وربح رأس المال السوقي 6.1 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 723.596 مليار جنيه.