.
.
.
.
البورصة المصرية

هذه فوائد تعديل حدود الإيقاف المؤقت للتداول بالبورصة المصرية

الأسهم المصرية قلصت بعضاً من خسائرها بعد تدخل المؤسسات المحلية لوقف التراجعات الحادة

نشر في: آخر تحديث:

أكد عضو مجلس إدارة شركة إيليت للاستشارات المالية، محمد كمال، أن الأسهم المصرية قلصت بعضاً من خسائرها بعد تدخل المؤسسات المحلية لوقف التراجعات الحادة.

وأشار كمال في مقابلة مع "العربية" إلى أهمية قرار مجلس إدارة البورصة المصرية، بالتنسيق مع الهيئة العامة للرقابة المالية، بتعديل حدود الإيقاف المؤقت على المؤشر العام للسوق.

وأضاف أن تعديل حدود إيقاف التداول على السوق ككل عند هبوط مؤشر EGX100 بنسبة 10%؜ بدلا من 5%؜ وإيقافه لنهاية جلسة التداول عند هبوطه بنسبة 20%؜ بدلا من 10%، "يعطي أريحية أكثر ويقلل من عنصر المفاجأة لدى المتداولين".

واعتبر أن التراجعات التي منيت بها السوق هذا العام وفي وقت سابق للتراجعات الحادة أمس، جاءت في معظمها جراء الضرائب الرأسمالية.

وأشار إلى تأثير نقل هيئة الرقابة المالية عددا من الشركات إلى القائمة "د" وهي القائمة التي لا تفي بمعايير الحوكمة ولا يمكن شراء أسهمها عبر الاستفادة من التمويل بالهامش.

وأوضح أن عددا كبيرا من المستثمرين تفاجأوا بتطبيق القرار بنقل شركات للقائمة "د" وفي الوقت الحالي باتت الصورة أمامهم أكثر وضوحا.

وتوقع أن تكون الخطوات المقبلة في هذا السياق عند تحويل عدد من الشركات إلى قائمة أخرى من تصنيفات التداول، أكثر أريحية مع توسيع نطاق حدود الإيقاف المؤقت للتداولات.