.
.
.
.
تكنولوجيا

أسهم سناب شات تهبط بثروات 7 أثرياء بـ26 مليار دولار في يوم

أرباح "سناب شات" أظهرت أن عائدات الإعلانات تضررت بعد تغييرات خصوصية هواتف "آيفون"

نشر في: آخر تحديث:

تهاوت الثروات المجمعة لأبرز مؤسسي شركات التكنولوجيا العملاقة الجمعة، بدرجة كبيرة، بعد أن تضررت أسهمها بسبب بيانات "سناب شات".

خسر مؤسسا "سناب شات"، بوبي ميرفي، وإيفان شبيغل، والرئيس التنفيذي لشركة "أمازون" جيف بيزوس، والمؤسسان المشاركان لشركة "جوجل"، لاري بيج، وسيرجي برين، والرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك" مارك زوكربيرغ، والشريك المؤسس لتويتر جاك دورسي، قيمة 26.6 مليار دولار، يوم الجمعة الماضي، وفقًا لتقديرات فوربس.

وانخفضت ثروة المؤسسين المشاركين في "سناب شات" بمقدار 7 مليارات دولار، نقلاً عن صحيفة "الإمارات اليوم".

وتراجعت أسهم شركات التواصل الاجتماعي الكبرى بعد يوم من إعلان أرباح "سناب شات" التي أظهرت أن عائدات الإعلانات تضررت بعد تغييرات خصوصية هواتف "آيفون" وهو اتجاه يبدو أنه سيؤثر أيضا على أرباح المنافسين مثل "فيسبوك" و"تويتر" و"ألفابت"، الشركة الأم لغوغل.

وانخفضت أسهم "سناب شات" حتى الآن بنسبة 23% بعد أن جاءت إيرادات الربع الثالث التي تجاوزت مليار دولار بقليل أقل من التوقعات، حيث اعترفت الشركة بأن تغييرات خصوصية هواتف "آيفون" في وقت سابق من هذا العام أثرت على مبيعات الإعلانات أكثر مما كان متوقعًا.

حتى مع ارتفاع مؤشر "داو جونز" الصناعي و"ستاندرد آند بورز 500" إلى مستويات قياسية، انخفض مؤشر "ناسداك" بنسبة 0.8% الجمعة، حيث شهدت وسائل التواصل الاجتماعي وشركات الإعلان الرقمي تأثر أسهمها بعد أخبار "سناب شات"، إذ انخفض سهم "فيسبوك" بنسبة 5.6% وتويتربـ 4.3%.

طرحت شركة "أبل" تغييرات الخصوصية لتحديث "آى أو إس" 14.5 لنظام تشغيل هواتف "آيفون" في شهري يونيو ويوليو، مع تطبيق ميزة جديدة تسمى شفافية تتبع التطبيقات والتي تقلل من فعالية الإعلانات الموجهة وربحيتها.

بينما كانت شركات وسائل التواصل الاجتماعي تدرك أن تغيير أبل لسياسة الخصوصية سيؤثر على عائدات الإعلانات في وقت لاحق من العام، إلا أنه إذا كانت أرباح "سناب شات" الأخيرة تمثل أي مؤشر، فإن التأثير كان أكثر مما كان متوقعًا.

كانت "فيسبوك" التي ستعلن أرباحها الاثنين المقبل، أكثر الشركات صراحةً حتى الآن بشأن التأثير السلبي لتغييرات "أبل" على الخصوصية، حيث حذرت أولًا في تموز 2020 من أنها ستضر بقدرتها على توجيه الإعلانات.

تعتمد "تويتر" التي ستعلن عن أرباحها الثلاثاء، على الإعلانات في جزء كبير من عائداتها وقد تشهد أيضًا تراجعاً في الإيرادات للأسباب نفسها.

حتى أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى مثل "أمازون" وشركة "ألفابت" الشركة الأم لغوغل فإنها تشهد أزمة وسط عمليات بيع واسعة النطاق لأسهم شركات التكنولوجيا، حيث انخفضت "أمازون" بنسبة 2.4% و"ألفابت" بـ3.3% الجمعة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "سناب"، إيفان شبيغل، الخميس، للمحللين: "لقد كانت هذه بالتأكيد نكسة محبطة لنا". "بينما كنا نتوقع درجة معينة من اضطراب الأعمال، فإن سياسة الخصوصية الجديدة من "أبل" لم تكن كما توقعنا، ما يجعل من الصعب على شركائنا المعلنين قياس وإدارة حملاتهم الإعلانية لنظام iOS".

وقال مؤسس شركة Vital Knowledge" آدم كريسافولي، "لقد بدأ موسم إعلان أرباح شركات التكنولوجيا بالكاد، ولكن حتى الآن كانت هناك خيبات أمل أكثر من المفاجآت الإيجابية".

أفاد كريسفولي، بأن السياسة الجديدة في نظام التشغيل iOS التي أثرت على أرباح "سناب" ستمتد على الأرجح إلى بعض الشركات الكبرى مثل "غوغل" وخاصة فيسبوك.