.
.
.
.
أسواق الخليج

بورصة أبوظبي تغلق على ارتفاع قياسي مسجلة أفضل أداء في بورصات الخليج

مؤشر سوق أبوظبي ارتفع 0.9%

نشر في: آخر تحديث:

سجلت بورصة أبوظبي أعلى مستوى لها على الإطلاق اليوم الأحد، بقيادة مكاسب أكبر بنك إماراتي، في حين تراجعت سوق الأسهم السعودية عن أعلى مستوى لها في 15 عاما.

وصعد مؤشر أبوظبي 0.9% ليسجل أعلى مستوياته على الإطلاق مع ارتفاع سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في الإمارات 2.1%.

وفي لقاء مع "العربية"، توقع رئيس اتحاد مصارف الإمارات عبد العزيز الغرير، اليوم الأحد، أن تنمو أصول البنوك الإماراتية 8% في 2022.

وأضاف الغرير أن اقتصاد الإمارات سيجني فوائد معرض إكسبو العالمي 2020 لنحو 8 سنوات.

وفي السعودية، تراجع المؤشر الرئيسي 0.8% بفعل هبوط سهم مصرف الراجحي 3% لينهي المؤشر مسيرة صعود خمسة أيام.

وأعلن مصرف الراجحي، اليوم الأحد، عن صافي ربح 3.79 مليار ريال (1.01 مليار دولار) للربع المنتهي في 30 سبتمبر أيلول، ارتفاعا من 2.66 مليار ريال في الفترة نفسها من العام الماضي.

وقفز سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 2.8% بعد أن تحولت إلى تحقيق أرباح صافية في الربع الثالث.

ومن ناحية أخرى، قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، اليوم الأحد، إن المملكة تريد أن تصبح أكبر مورد للهيدروجين.

في دبي ارتفع المؤشر الرئيسي 0.8% بقيادة قفزة نسبتها 8.7% في سهم أرامكس للخدمات اللوجستية. وكان سهم أرامكس زاد 14.9% في الجلسة السابقة في أكبر مكسب يومي منذ يناير/ كانون الثاني 2009، وذلك بعد اتفاق مباشر قيمته 1.41 مليار درهم (384 مليون دولار) لشراء 295 مليونا من أسهم الشركة.

على الجانب الآخر، تراجع سهم الاتحاد العقارية 4.8%. وذكرت رويترز، اليوم الأحد، نقلا عن وكالة أنباء الإمارات (وام) أن النائب العام بدأ التحقيق في اتهامات بمخالفات مالية أثارتها هيئة الأوراق المالية والسلع بحق مسؤولين تنفيذيين في الشركة.

أغلق المؤشر القطري منخفضا 0.4% بفعل تراجع سهم صناعات قطر للبتروكيماويات 2.4%.

وذكر مسؤول قطري كبير يوم الخميس أنه سيتعين على أصحاب الأعمال في البلاد توفير تأمين صحي للوافدين الأجانب وأسرهم بموجب قانون جديد أصدره أمير قطر الأسبوع الماضي. واختتم سهم قطر للتأمين التعاملات مرتفعا 1.4%.

وخارج منطقة الخليج، زاد مؤشر البورصة المصرية 0.5% مع ارتفاع معظم الأسهم المكونة له.

وأظهر استطلاع أجرته رويترز أن الاقتصاد المصري من المتوقع أن ينمو 5.1% في السنة المالية حتى يونيو/ حزيران 2022 وأن يتسارع النمو إلى 5.5% في العامين التاليين مع استمرار انتعاش قطاع السياحة وتراجع تأثيرات جائحة فيروس كورونا.