.
.
.
.
سعر الذهب

أونصة الذهب تهبط 1.3% لـ 1783.25 دولار.. بضغط هذه العوامل

تصاعد ضغوط التضخم قبل اجتماعات مهمة قادمة خلال أيام

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسعار الذهب اليوم الثلاثاء، في المعاملات الفورية حيث هبطت 1.3% إلى 1783.25 دولار للأونصة، متأثرة بصعود الدولار وعوائد السندات، وذلك في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون رد فعل البنوك المركزية على تصاعد ضغوط التضخم قبل اجتماعات مهمة قادمة خلال أيام.

وفي وقت سابق هبط، سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1805.06 دولار للأونصة. وظلت العقود الأميركية الآجلة للذهب دون تغيير عند 1806.00 دولارات.

كان المعدن النفيس قد قفز بما يقرب من 1% أمس الاثنين مسجلا 1809.66 للأونصة، أي بفارق نحو أربعة دولارات عن أعلى مستوياته منذ ما يقرب من شهر والذي بلغه الأسبوع الماضي.

وزاد الدولار 0.1% اليوم بعدما نزل لأدنى مستوياته منذ نحو شهر في الجلسة السابقة، وهو ما قلص من الإقبال على الذهب بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

وقال ستيفن إينيس الشريك الإداري في إس.بي.آي لإدارة الأصول "سيبقى الذهب مدعوما بشكل جيد نسبيا في أجواء التضخم الحالية إلى أن يتخذ مجلس الاحتياطي الاتحادي تحركا قويا لاحتواء الموقف".

وتابع "أما إذا تفشى التضخم وخرج عن السيطرة، فربما يرفع مجلس الاحتياطي الأسعار على نحو سريع، وهذا من شأنه تقليل الإقبال في سوق الذهب".

ويترقب المستثمرون الآن اجتماعي البنكين المركزيين الياباني والأوروبي يوم الخميس، يعقبهما اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي الأسبوع المقبل واجتماع لجنة السياسة ببنك إنجلترا. ومن المنتظر أيضا إعلان بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأميركي للربع الثالث من العام.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.4% إلى 24.46 دولار للأونصة. وتراجع البلاتين 0.6% إلى 1051.11 دولار واستقر البلاديوم عند 2050.46 دولار دون تغيير.