.
.
.
.
وول ستريت

26 مليار دولار قيمة "غلوبال فاوندريز" التابعة لـ"مبادلة" بعد الطرح في ناسداك

ثالث أكبر طرح في الولايات المتحدة منذ بداية العام

نشر في: آخر تحديث:

أنهى سهم شركة صناعة الرقائق غلوبال فاوندريز global foundries، المملوكة لشركة مبادلة للاستثمار، صندوق الثروة السيادي في أبوظبي، أول أيام تداوله في بورصة ناسداك أمس الخميس عند 46.40 دولار للسهم، بما يقل قليلا عن 47 دولارا التي حددتها الشركة في سعر الطرح الأولي.

كان السهم افتتح التداول على استقرار في أول ظهور له على مؤشر ناسداك، مما أوصل قيمتها السوقية إلى نحو 26 مليار دولار. وتمكنت الشركة من جمع 2.6 مليار دولار من الطرح، وهو ثالث أكبر طرح في الولايات المتحدة منذ بداية العام.

وكان أكبر طرحين من نصيب عملاق التجارة الإلكترونية الكوري الجنوبي كوبانغ، وشركة ديدي غلوبال الصينية لخدمات نقل الركاب.

استفادت غلوبال فاوندريز، التي أعلنت عن نمو بـ 13% في الإيرادات في الأشهر الستة المنهية في 30 يونيو، من ارتفاع في الطلب على الرقائق بسبب نقص عالمي أجبر شركات تصنيع السيارات والأجهزة الإلكترونية على خفض الإنتاج.

لكن هوامش الربح الإجمالية للشركة ظلت أقل بشكل ملحوظ عن شركات أخرى لصناعة الرقائق، إذ سجلت 10.8% في الأشهر الستة المنتهية في 30 يونيو، وهو ما يقل كثيرا عن هوامش نسبتها 40% أو أكثر سجلتها تايوان سيميكونداكتورز مانيوفاكتشرينغ أو إنتل كورب.

في مقابلة مع رويترز، قال الرئيس التنفيذي للشركة توماس كولفيلد إن الهوامش ارتفعت بالفعل إلى 17% في الربع الثالث، وسترتفع أكثر على الأرجح مع استثمار الشركة 6.5 مليار دولار في مصانعها، بعضها جاء من طرح الخميس.

طرح global foundries في ناسداك
طرح global foundries في ناسداك

وقال أيضاً إن تلك الاستثمارات ستساعد الشركة على الاستفادة من الطلب المرتفع، وإن هوامش الربح ستظل في تحسن "في الفصول المقبلة مع استمرارنا في بناء طاقتنا الإنتاجية بتلك الاستثمارات".

وتوقع كولفيلد أن يظل الطلب مرتفعا لسنوات مع استمرار النقص الحاد في العام المقبل. وقال: "أعتقد أن الأمر سيبدأ في التحسن في 2023".

وأحجم كولفيلد عن التعليق على تقارير تتحدث عن اهتمام إنتل بالاستحواذ على الشركة، وهي تقارير جرى تداولها هذا العام، مشيراً إلى أن الشركة تركز الآن على أن تكون قائمة بذاتها وعلى الاهتمام بتطوير تكنولوجيا لا تحتاج الكثير من الطاقة.

طرح global foundries في ناسداك
طرح global foundries في ناسداك

على الرغم من الاستقبال الفاتر لأسهم الشركة في أول يوم تداول، اتسمت سوق الطروحات الأولية في الولايات المتحدة هذا العام بقوة غير معتادة، إذ طرحت شركات أخرى كبيرة مثل روبن هود ماركتس وكوينبيس غلوبال وروبلوكس كورب أسهمها هذا العام، كما أن من المتوقع أن تدرج ريفيان لصناعة السيارات الكهربائية أسهمها في الأسابيع المقبلة.

وسجلت عمليات الطرح العام الأولي في الولايات المتحدة بالفعل أعلى مستوياتها على الإطلاق بما يتجاوز 250 مليار دولار هذا العام، وذلك وفقا لبيانات من ديلوجيك.

تأسست غلوبال فاوندريز عندما اشترت "مبادلة" منشآت تصنيع تابعة لأدفانسد ميكرو ديفايسز في 2009، ثم دمجتها لاحقا مع تشارترد سيميكونداكتورز السنغافورية.

وتعتبر الشركة، التي تصنع رقائق اتصالات التردد اللاسلكي لشبكات الجيل الخامس والسيارات وأشباه الموصلات المتخصصة الأخرى، أدفانسد ميكرو ديفايسز وبرودكوم من بين عملائها.

وتملك مبادلة 89.4% من أسهم غلوبال فاوندريز ومن قوة التصويت بعد الإدراج والطرح الخاص.

واشترت صناديق مرتبطة بسيلفر ليك أسهما تقارب قيمتها 75 مليون دولار في إطار ما يسمى بالطرح الخاص المتزامن. وقاد الاكتتاب العام كل من مورغان ستانلي وبنك أوف أميركا سيكيوريتيز وجي بي مورغان وسيتي غروب وكريدي سويس.