.
.
.
.
بيتكوين

الطلب المكبوت على العملات المشفرة يصنع نجاح أول صندوق بيتكوين في أميركا

صندوق بروشيرز لبيتكوين أسرع صندوق متداول في البورصة الأميركية يحصل على مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

فتحت وول ستريت أبوابها أمام صناعة العملات المشفرة الأسبوع الماضي، حيث اجتذب أول صندوق بيتكوين يتم تداوله في البورصة الأميركية أكثر من مليار دولار من أموال المستثمرين وأرسل أسعار أكبر العملات الرقمية لمستويات عالية جديدة.

تتداول الصناديق المشابهة بالفعل في أماكن أخرى، لكن إطلاق صندوق عملات مشفرة متداول في البورصة في أكبر سوق للأسهم في العالم يمثل علامة بارزة لمناصري العملات المشفرة بعد ثمانية أعوام من الضغط على المنظمين.

ولأول مرة، يمكن للمستثمرين العاديين الآن الاحتفاظ بأوراق مالية مرتبطة ببيتكوين المدرجة في الولايات المتحدة في محافظهم إلى جانب الأصول المالية التقليدية مثل الأسهم والسندات.

قال تود روزنبلوث، وهو رئيس أبحاث الصناديق المتداولة في البورصة وصناديق الاستثمار المشترك في شركة سي أف أر أيه: "إنه أسرع صندوق متداول في البورصة يحصل على مليار دولار في الأصول... ومن منظور نمو الأصول وحجم التداول، هذا أمر غير مسبوق ويدل على الطلب المكبوت".

ويظهر العرض الأول الذي لاقى استحسانا لصندوق تداول بيتكوين في البورصة كيفية تسابق الشركات المالية التقليدية لانتزاع شريحة من صناعة الأصول الرقمية. كما يسلط الضوء على الاعتراف بين عديد من الجهات الرقابية المالية بأن القطاع أصبح كبيرا جدا وينمو بسرعة كبيرة للغاية بحيث لا يمكن تجاهله، وفقا لصحيفة الاقتصادية.

شكل المستثمرون الصغار نحو 12-15% فقط من صافي الشراء في صندوق بروشيرز المتداول في البورصة في أول يومين من التداول، ما يشير لاهتمام كبير بين المؤسسات، وفقا لبيانات من بنك جي بي مورجان. وتم إطلاق صندوق آخر مشابه برعاية صناديق شركة فالكيري يوم الجمعة الماضي، بعد ثلاثة أيام من منتج صندوق بروشيرز، في خطوة يتوقع المحللون تكرارها مرات كثيرة.