.
.
.
.
الذهب

الذهب يستقر مع ترقب المستثمرين لاجتماع المركزي الأميركي

المعدن النفيس يتلقى دعما من بقاء عوائد السندات قرب مستوياتها الحالية

نشر في: آخر تحديث:

استقر الذهب اليوم الثلاثاء مع انتظار المشاركين في السوق اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي الهام بشأن السياسة، وذلك في مواجهة تزايد الضغوط التضخمية والمخاوف من تراجع النمو الاقتصادي.

ولم يطرأ تغير يذكر على الذهب في المعاملات الفورية، إذ سجل 1793.60 دولار للأونصة، وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1796.70 دولار.

وتوقع الشريك الإداري في إس.بي.آي أست مانغمنت، ستيفن إينيس، أن يظل الذهب تحت ضغط في حالة اتجاه البنوك المركزية لتشديد السياسة، ومن المرجح أن يعلن الاحتياطي الاتحادي عن بدء تقليص التحفيز في نهاية اجتماعه، الذي يستمر يومين، غدا الأربعاء.

وقال إينيس: "لكن قد يظل الذهب مدعوما في حالة استمرار عوائد السندات الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات قرب نفس المستويات الحالية، وهو ما يشير إلى توقعات نمو أضعف لدى حملة السندات".

ظلت عوائد السندات القياسية لأجل 10 سنوات فوق 1.5% اليوم، لكنها دون أعلى مستوياتها في عدة أشهر عند حوالي 1.7% الذي بلغته الشهر الماضي.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.3% إلى 23.94 دولار للأونصة.

وانخفض البلاتين 0.7% إلى 1056.38 دولار، ونزل البلاديوم 0.1% إلى 2044.97 دولار.