.
.
.
.
سوق السعودية

قابضة تضم 4 شركات.. هذه مقدمات طرح مجموعة "تداول" السعودية

الهيكل الجديد للمجموعة يأتي بصدد تجهيزها للطرح العام للأسهم

نشر في: آخر تحديث:

بعد تأسيسها عام 2007 باعتبارها شركة مساهمة، تحولت شركة السوق المالية السعودية "تداول" إلى مجموعة قابضة باسم "مجموعة تداول السعودية" في السابع من أبريل الماضي.

تهدف المجموعة الجديدة لإطلاق خدمات ومنتجات مبتكرة تدعم البنية التحتية للسوق المالية السعودية، وتضم تحتها أربع شركات تابعة وهي كل من شركة "تداول" المتخصصة بإدارة التداولات في سوق الأوراق المالية، والتي تعمل على مواصلة خطط التطور عن طريق الاستفادة من الدعم الذي ولّده هذا التحول.

كما تضم تحت مظلتها شركة "مقاصة" التي تنفذ عمليات التسوية في السوق السعودية وتساهم في تقليل مخاطر الطرف المقابل، وتحسين كفاءة السوق، وإتاحة تطوير منتجات وخدمات جديدة، وشركة "إيداع" التي تعنى بتقديم خدمات ما بعد تداول، وتوفير سبل التواصل بين المصدرين والمستثمرين، وضمان سلامة وسرعة وكفاءة عمليات السوق.

تضم المجموعة أيضا، شركة "وامض" المتخصصة في الخدمات والحلول التقنية القائمة على الابتكار لمساعدة الشركات في مواجهة التحديات التي تواجهها.

ستعمل "وامض" على توظيف التقنيات الحديثة والبيانات لتطوير السوق المالية السعودية، وتعزيز النمو الاقتصادي للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

يأتي الهيكل الجديد للمجموعة في صدد تجهيزها للطرح العام الأولي، وتعزيز قدرتها على المنافسة عالميا، إلى جانب تنويع فرص الاستثمار وجذب المستثمرين الدوليين، فضلا عن تعزيز مكانة السوق على الساحة العالمية، ورفع مساهمتها في الاقتصاد المحلي تماشيا مع رؤية 2030.

كما تعمل "تداول" على تطوير السوق السعودي بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية، مع تعزيز مكانة المملكة كرائدة في السوق الناشئة، ووجهة استثمارية عالمية جذابة ومتقدمة تقنيا، وبوابة إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.