.
.
.
.
اقتصاد الصين

الصين تطلق "بورصة بكين" للتركيز على "العمالقة الصغار"

نشر في: آخر تحديث:

خاض القادة الصينيون لسنوات معركة شاقة لتعزز التمويل للشركات الصغيرة، والآن باتوا يعتمدون على أول بورصة في بكين لإنجاز المهمة.

تهدف بورصة بكين، التي سيتم إطلاقها يوم الاثنين، لأن تكون منصة لإيواء الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم التي واجهت صعوبات طويلة في جمع رأس المال، لأنها ليست كبيرة بما يكفي لإدراجها في مكان آخر.

تهدف البورصة، التي ستضم جزءًا صغيرًا فقط من عدد الشركات المدرجة في بورصتي شنغهاي أو شنتشن، إلى توسيع قنوات التمويل للشركات على أمل تعزيز طموحات الصين التكنولوجية وتقليل اعتمادها على الغرب. وتمثل هذه الخطوة أيضًا جهدًا استمر لعقود لجعل الأسواق المالية في البلاد - العرضة للازدهار والانهيار - أكثر تنوعاً.

شركة تحليل البيانات Shenzhen Suntang High-tech Co وصانع مكونات كريستال كوارتز AnHui Jing Sai Technology Co من بين الشركات العشر التي ستظهر لأول مرة يوم الاثنين، بعد أن جمعت 1.5 مليار يوان (235 مليون دولار) من مبيعات الأسهم في الفترة السابقة، وفق ما نقلته "بلومبرغ".

وسيتم نقل 71 شركة أخرى من فئة السوق خارج البورصة المخصصة لهذه الشركات الأصغر، وفقًا لتقرير صادر عن صحيفة تشاينا سيكيوريتيز جورنال الحكومية.

وتعمل الصين على الترويج لتمويل الأسهم في وقت تسعى إلى تقليل تعرض البنوك لمخاطر الائتمان. وتحرص كذلك، على تطوير "شركات متخصصة جديدة لكسر اختناقات سلسلة التوريد"، وفقًا لبيان صادر عن اجتماع في يوليو لكبار القادة.