.
.
.
.
الليرة التركية

الليرة التركية تهبط لمستوى قياسي منخفض جديد مقابل الدولار

طهران وأنقرة تعلنان رغبتهما تعزيز التعاون الإقليمي والثنائي

نشر في: آخر تحديث:

هبطت الليرة التركية حوالي 0.8% إلى مستوى قياسي منخفض جديد عند 10.075 مقابل الدولار الأميركي.

يأتي هذا الهبوط في وقت أعربت فيه إيران وتركيا عن رغبتهما في تعزيز التعاون الإقليمي والثنائي، وذلك خلال زيارة وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، إلى طهران الاثنين.

وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي "أجرينا مباحثات مهمة ومفيدة. لقد اتفقنا على تطوير العلاقات بين البلدين".

ووصف كبير محللي الأسواق في تي ماتريكس، هيثم الجندي، في مقابلة مع "العربية" هبوط الليرة التركية، بأنه يأتي "انعكاساً لسير تركيا عكس التيار العالمي، ففي الوقت الذي يمضي فيه العالم نحو التشديد النقدي، تقوم تركيا بتعزيز التيسير النقدي غير المبرر مع خفض الفائدة، ويعمق هذا التوجه من حالة أسعار الفائدة الحقيقة السالبة التي تضر بالعملة".

وأرجع الجندي أزمة الليرة التركية إلى القلق بشأن السياسة النقدية، بالنظر إلى دعوات الرئيس رجب طيب أردوغان المتكررة لخفض أسعار الفائدة وتغييراته المتكررة في قيادة البنك المركزي.

من المتوقع أن يخفض البنك المركزي سعر الفائدة الرئيسي إلى 15% هذا الأسبوع، بحسب استطلاع للرأي أجرته رويترز، حتى بالرغم من بقاء التضخم قرب 20%.

وتفاقم هبوط الليرة مؤخرا أيضا مع ارتفاع الدولار بعد بيانات أعلى من المتوقع للتضخم في الولايات المتحدة.

فقدت الليرة، صاحبة أسوأ أداء بين عملات الأسواق الناشئة لهذا العام، ثلثي قيمتها في خمس سنوات، ما قلص دخول المواطنين، في مقابل تزايد التضخم إلى نسبة من رقمين.