.
.
.
.
الذهب

الذهب يهبط 2% مع قفزة الدولار المدعومة بتجديد ولاية جيروم باول

سعر المعدن الأصفر تراجع في المعاملات الفورية 2% إلى 1806.30 دولار للأونصة

نشر في: آخر تحديث:

حومت أسعار الذهب بالقرب من أدنى مستوياتها في أكثر من أسبوعين الاثنين متأثرة بارتفاع الدولار وتوقعات بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد يسرع من وتيرة تشديد السياسة النقدية مع ارتفاع التضخم.

وبعد إعلان التجديد لرئيس المجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، لولاية جديدة ثانية لمدة 4 سنوات مقبلة، وهو ما يشير إلى مواصلة تشديد السياسة النقدية، هبط سعر الذهب في المعاملات الفورية 2% إلى 1806.30 دولار للأونصة، متأثرا بقفزة قوية للدولار الأميركي.

قبل ذلك السعر، وقبل إعلان التجديد لجيروم باول، لم يسجل سعر الذهب في المعاملات الفورية تغييرا يذكر حيث استقر عند 1845.24 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0956 بتوقيت غرينتش، بعد أن سجل أدنى مستوياته منذ 10 نوفمبر/تشرين الأول عند 1838.19 دولار.

يناقش صانعو السياسات في مجلس الاحتياطي (البنك المركزي الأميركي) إمكانية سحب الدعم بوتيرة أسرع لمواجهة التضخم، حيث أشار أحد أكثر المسؤولين نفوذا في المجلس إلى أن الفكرة ستكون مطروحة على الطاولة في اجتماعهم في ديسمبر/كانون الأول.

تجعل قوة الدولار الذهب باهظ الثمن لحائزي العملات الأخرى، بينما تعني زيادة سعر الفائدة ارتفاع تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب غير المدر للعائد.

بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.9% إلى 24.82 دولار للأوقية، وصعد البلاتين 0.4% إلى 1035.46 دولار، بينما انخفض البلاديوم 0.1% إلى 2060.67 دولار للأوقية.