.
.
.
.
الليرة التركية

الليرة التركية عند قاع جديد.. تجاوزت 14.74 مقابل الدولار

سجلت أسوء أداء بين عملات الأسواق الناشئة.. وتراجعت 48% في 2021

نشر في: آخر تحديث:

سجلت الليرة التركية مستويات قياسية منخفضة جديدة مقابل الدولار، بعد أن خفّضت وكالة ستاندرد أند بورز نظرتها المستقبلية للبلاد من مستقرة إلى سلبية.

وهوت الليرة التركية إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 14.75 ليرة مقابل الدولار، لتسجل تراجعات تصل إلى 30% منذ أواخر أكتوبر، مع تخفيض المركزي لأسعار الفائدة رغم ارتفاع معدلات التضخم.

ويوم الجمعة الماضي، قام البنك المركزي التركي ببيع عملات أجنبية للمرة الثالثة هذا الشهر، وذلك للحد من تراجع الليرة التركية، التي اقتربت من أدنى مستوى لها عند 14 ليرة للدولار.

وقالت السلطات النقدية، في بيان، إنها تدخلت في السوق، بسبب الأسعار "غير الصحية" للعملة، مرددة تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لوصف عملية البيع واسعة النطاق للعملة التركية.

يأتي ذلك، بعد أن خفضت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية التوقعات بشأن التصنيف الائتماني السيادي للبلاد إلى سلبي.

كما تأتي تراجعات اليوم الاثنين مع توقع قيام البنك المركزي التركي بخفض سعر إعادة الشراء القياسي لأسبوع واحد هذا الأسبوع، تماشياً مع مطالب الرئيس رجب طيب أردوغان بخفض تكاليف الاقتراض لتعزيز النمو.

وتراجعت الليرة بنسبة 48% مقابل الدولار هذا العام وهي أسوأ العملات أداء في الأسواق الناشئة.

سعر إعادة الشراء

وخفض البنك المركزي سعر إعادة الشراء لمدة أسبوع واحد بمقدار 400 نقطة أساس منذ سبتمبر، ومن المتوقع أن يخفضه بمقدار 100 نقطة أساس إضافية إلى 14% هذا الأسبوع، وفقاً لمتوسط تقديرات 19 اقتصادياً شملهم استطلاع بلومبرغ، واطلعت عليه "العربية.نت".

وقالت وكالة ستاندرد آند بورز يوم الجمعة إن تخفيضات أسعار الفائدة والانخفاض الكبير في قيمة الليرة سيؤثران بشكل أكبر على التضخم، الذي قد يبلغ ذروته عند 25% -30% على أساس سنوي في أوائل عام 2022.

على الجانب الأخر ارتفع مؤشر بورصة اسطنبول 100 القياسي بنسبة 2.1% بقيادة أسهم الشركات المدعومة بإيرادات العملات الأجنبية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة