عملات مشفرة

بيتكوين في عامها الـ 13.. هل سيكون مصيرها الانهيار أم تحقق قفزات؟

القيمة السوقية للعملة عادلت القيمة السوقية لشركة أبل صاحبة الـ 46 عاما

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

تحتفل أشهر عملة مشفرة في العالم بيتكوين هذا الأسبوع بعامها الثالث عشر منذ بدء تداولها، والتي قيل إنها تمثل تهديدا للبنوك المركزية حول العالم إذ أنها عملة لامركزية لا تحتاج إلى وسيط للتداول.

مبتكر العملة الغامض ساتوشي ناكاموتو، طرح ورقة بحثية عن العملة في عام 2008، ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني ويهدف تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها شبكة الإنترنت حياة البشرية إلى الأبد.

لم يستطع أحد التنبؤ بقيمة العملة التي لامست 69 ألف دولار العام الماضي، ففي مايو 2010، تمت أول عملية شراء عبر بيتكوين، فقام أحد المبرمجين بشراء قطعتي بيتزا مقابل 10,000 بيتكوين، ما يعادل 565 مليون دولار حالياً.

قواسم مشتركة مع أبل

ورغم أن عمر العملة الصغير البالغ 13 عاما فقط، إلا أن قيمتها السوقية وصلت خلال العام الماضي إلى 3 تريليونات دولار، وهو نفس القيمة السوقية التي وصلت إليها شركة أبل التي يرجع تأسيسها إلى 46 عاما مضت.

كما شهد العام، الذي طُرحت فيه أول منصة كبرى لتداول العملات الرقمية للاكتتاب العام، "كوينبيس" في إبريل الماضي، زيادة في المشاركة من بنوك "وول ستريت" مثل غولدمان ساكس، ومنح الضوء الأخضر لأول صندوق يتداول في البورصة الأميركية مرتبط ببيتكوين، وفقا لصحيفة الخليج.

ومع ذلك، أدى التدقيق التنظيمي المتزايد وتقلبات الأسعار الشديدة إلى التخوف من آفاق بيتكوين، ففي الوقت الذي يتوقع فيه خبراء انتعاش العملة وبلوغها 100 ألف دولار، يرى البعض أنها قد تتجه إلى الانهيار.

انهيار العملة

يعتقد بعض الخبراء أن بيتكوين من المقرر أن تشهد انخفاضاً حاداً في الأشهر المقبلة، وفقا لشبكة سي إن بي سي.

وقفزت العملة المشفرة إلى مستوى قياسي بلغ ما يقرب من 69 ألف دولار في نوفمبر. ويبلغ سعرها الآن دون 50 ألف دولار، بانخفاض 30% تقريباً عن ذروتها.

وقالت كارول ألكساندر، أستاذة العلوم المالية في جامعة ساسكس، إنها تتوقع أن يصل سعر بيتكوين إلى 10 آلاف دولار في عام 2022، ما يقضي عملياً على جميع مكاسبه في العام ونصف العام الماضيين.

وأوضحت: "إذا كنت مستثمرةً الآن، فسأفكر في الخروج من سوق بيتكوين قريباً لأن سعره سينهار على الأرجح العام المقبل". وتستند نظرتها الهبوطية على فكرة أن بيتكوين "ليس لها قيمة أساسية" وهي بمثابة "لعبة" أكثر من كونها استثمارا.

وحذرت ألكساندر من أن التاريخ يعيد نفسه. ففي عام 2018، تراجعت عملة بيتكوين بما يقرب من 3 آلاف دولار بعد صعودها إلى ما يقرب من 20 ألف دولار قبل بضعة أشهر. وغالباً ما يقول داعمو العملة المشفرة إن الأمور مختلفة هذه المرة، مع دخول المزيد من المستثمرين المؤسسين إلى السوق.

وقال تود لوينشتاين، كبير استرتيجيي الأسهم في "يونيون بنك": "يبدو أن مخطط أسعار بيتكوين يتتبع العديد من فقاعات الأصول التاريخية، ويحمل سردا مختلفا هذه المرة تماما مثل الفقاعات الأخرى".

ومع ذلك، لا يزال الجميع غير مقتنعين بأن فورة العملات المشفرة ستنتهي في عام 2022.

عملة بيتكوين تسحب البساط من الذهب
عملة بيتكوين تسحب البساط من الذهب

قفزة بيتكوين

توقع بنك غولدمان ساكس أن تستمر العملة المشفرة بيتكوين في جذب المستثمرين من سوق الذهب كجزء من التبني الأوسع للأصول الرقمية، ما يجعل سعر 100 ألف دولار للعملة أمرا ممكنا.

وقدّر غولدمان أن القيمة السوقية المعدلة بحسب الوحدات المتاحة لبيتكوين تصل إلى نحو 700 مليار دولار، وهو ما يمثل 20% من الأصول الآمنة لحفظ القيمة والتي تتمثل حاليا في بيتكوين والذهب.

وأكد غولدمان ساكس أنه في حال ارتفاع حصة بيتكوين في سوق الأصول الآمنة لحفظ القيمة إلى 50% في السنوات الخمس المقبلة، فليس من المستبعد أن تتجاوز قيمة العملة المشفرة 100 ألف دولار.

يأتي ذلك، فيما تتداول بيتكوين حول مستوى 46000 دولار، بعد ارتفاعها بنحو 60% العام الماضي. وسجل أكبر أصل رقمي من حيث القيمة السوقية رقماً قياسياً يقارب 69000 دولار في نوفمبر الماضي. وخلال السنوات الخمس الماضية، ارتفعت العملة المشفرة بأكثر من 4700%.

ويرى غولدمان ساكس، أنه على الرغم من أن استهلاك تعدين بيتكوين للكثير من الطاقة ما قد يكون عقبة أمام تبني المؤسسات لها، فإن ذلك لن يوقف الطلب على الأصل المشفر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.