بنوك

هل يربك "أوميكرون" حسابات البنوك المركزية بأميركا وأوروبا؟

الدولار يلتقط أنفاسه قبيل صدور وقائع اجتماع المركزي الأميركي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استبعد المدير الإقليمي للمنطقة العربية لدى شركة "أوربكس" محمد المريري، في مقابلة مع "العربية" أن يرقى تأثير متحور "أوميكرون" على أداء العملات والأسواق المالية، إلى مستوى تعديل السياسات النقدية في الولايات المتحدة.

وقال المريري إن أثر المتحور على المحضر المرتقب من مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، لن يكون كبيرا، وفق التقديرات الحالية، بشأن رفع أسعار الفائدة، المتوقع لها أن تصعد لثلاث مرات في العام الحالي.

استقر الدولار الأميركي دون أعلى مستوياته في أسبوعين الأربعاء مع ترقب المتعاملين لصدور وقائع اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي في ديسمبر /كانون الأول وسط توقعات برفع أسعار الفائدة في موعد مبكر قد يكون في مارس /آذار مما أبقى على الين قرب أدنى مستوياته في 5 سنوات.

وارتفع الدولار بنحو 3% في الشهرين الماضيين لكن ارتفاعه توقف هذا الأسبوع في حين يشعر المتعاملون بالقلق من دفعه لمزيد من الارتفاع قبيل صدور وقائع اجتماع البنك المركزي.

ومن المنتظر صدور وقائع الاجتماع في الساعة 1900 بتوقيت غرينتش الأربعاء وقد تلقي الضوء على حساسية صناع القرار الأميركيين للتضخم واستعداهم للعمل على مكافحته.

تراجع الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلاندي وسط مخاوف من أن يخرج انتشار المتحور أوميكرون من فيروس كورونا الانتعاش الاقتصادي عن مساره.

وارتفع الجنيه الإسترليني 2.7% أمام الدولار في 12 يوم تداول منذ 20 ديسمبر /كانون الأول إذ يعتقد المتعاملون أن تزايد حالات الإصابة بأوميكرون في بريطانيا لن يثني بنك إنجلترا المركزي عن رفع الفائدة.

سجلت أسعار الذهب ارتفاعا طفيفا الأربعاء إذ عزز ارتفاع الإصابات بالمتحور أوميكرون الإقبال عليه كملاذ آمن للاستثمارات.

لكن حركة التداول ظلت حبيسة نطاق محدود إذ يترقب المستثمرون تفاصيل اجتماع لجنة السياسات الأخير بمجلس الاحتياطي (البنك المركزي الأميركي) مع تزايد الرهانات على رفع أسعار الفائدة.

صعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1817.10 دولار للأوقية (الأونصة) الساعة 1247 بتوقيت غرينتش كما ارتفع سعره في المعاملات الآجلة بالسوق الأميركية 0.2% إلى 1818.50 دولار.

في أسواق المعادن النفيسة الأخرى استقر سعر الفضة دون تغيير يذكر على 23.06 دولار للأوقية (الأونصة) وارتفع سعر البلاتين 0.9% إلى 980 دولارا للأوقية والبلاديوم 2.1% إلى 1910.08 دولار للأوقية.

وقال إيليا سبيفاك خبير العملة الاستراتيجي لدى ديلي إف إكس "عندما تحدث مثل هذه الزيادة في عوائد السندات، فهذا يقوض جاذبية أداة التحوط من التضخم... ليس مفاجئا حقا أن نرى الذهب يبدأ منخفضا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة