.
.
.
.
لقاح كورونا

"جي بي مورغان" يطلق تحذيراً أخيراً للموظفين غير الملقحين

مؤشر آخر على أن البنوك تزداد صرامة مع الموظفين عند عودتهم إلى العمل

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لبنك "جي بي مورغان"، جيمي ديمون، إن الموظفين غير الملقحين يخاطرون بفقدان وظائفهم، في مؤشر آخر على أن البنوك تزداد صرامة مع الموظفين عند عودتهم إلى العمل.

وأضاف: "إذا لم تكن ستفقد عملك، فلن تكون قادرًا على العمل في هذا المكتب. لن ندفع لك مقابل عدم العمل في المكتب.. نريد تطعيم الناس".

وردا على سؤال حول سياسة العمل المختلطة المحتملة في المستقبل والتي يقسم الموظفون من خلالها وقتهم بين المنزل والمكتب، قال "ديمون": "ليس علينا الرد على هذا فورًا".

وقبل أيام، كشفت مصادر مطلعة، أن موظفي "سيتي غروب" في الولايات المتحدة الأميركية، الذين لم يتم تطعيمهم ضد فيروس "كورونا" بحلول 14 يناير (كانون الثاني) الحالي، سيحصلون على إجازة غير مدفوعة الأجر وسيُطردون في نهاية الشهر ما لم يحصلوا على إعفاء.

وأعلنت مجموعة "سيتي غروب"، وهي أحد أكبر شركات الخدمات المالية الأميركية كما تعد أكبر مصرف من حيث الودائع في الولايات المتحدة الأميركية، عن خطتها لفرض قواعد تطعيم جديدة في أكتوبر (تشرين الأول)، وأصبح الآن أول مؤسسة رئيسية في "وول ستريت" تتابعها بتفويض صارم للقاح.

تأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تكافح فيه الصناعة المالية حول كيفية إعادة العمال إلى المكاتب بأمان والعودة إلى العمل كالمعتاد في وقت ينتشر فيه نوع فيروس أوميكرون شديد العدوى كالنار في الهشيم.

وأخبرت البنوك الرئيسية الأخرى في "وول ستريت"، بما في ذلك "غولدمان ساكس" و"مورغان استانلي" و"جي بي مورغان"، بعض الموظفين غير الملقحين بالعمل من المنزل، لكن لم يذهب أي منهم إلى حد إقالة الموظفين.

وفي حين أن "سيتي غروب" هو أول بنك في وول ستريت يفرض تفويضًا بشأن اللقاح، فإن عددًا قليلاً من الشركات الأميركية الكبرى الأخرى قد أدخلت سياسات "عدم التطعيم، ولا عمل"، بما في ذلك شركة "غوغل" و"يوانيتد إيرلانز"، بدرجات متفاوتة من الصرامة.

وقالت المصادر، إن أكثر من 90% من موظفي "سيتي غروب" التزموا بالتعليمات حتى الآن، وإن هذا الرقم يرتفع بسرعة، مضيفًا أن توقيت تفويض التطعيم سيكون مختلفًا بالنسبة لموظفي الفرع.

وعندما أعلنت عن سياستها، قالت مجموعة "سيتي غروب"، إنها ستقيم الإعفاءات على أسس دينية أو طبية، أو أي أسس أخرى بموجب قانون الولاية أو القانون المحلي، على أساس كل حالة على حدة. وقال البنك حينها إنه يلتزم بسياسة إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن التي تطالب جميع العاملين الذين يدعمون العقود الحكومية بالتطعيم الكامل، لأن الحكومة كانت عميلاً "كبيراً ومهماً".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة