وول ستريت

بعد خسائر قوية.. أسهم "السوشيال ميديا" تستعيد بريقها في وول ستريت

أمازون تحقق نتائج إيجابية في ختام أسبوع متقلب لشركات التكنولوجيا الكبيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استعاد مؤشر ناسداك الرئيسي في بورصة وول ستريت الكثير مما خسره في الجلسة السابقة مع نهاية التعامل الجمعة، بعد أن حققت شركة أمازون نتائج إيجابية في ختام أسبوع متقلب لشركات التكنولوجيا الكبيرة.

جاءت قفزة أمازون بعد الإعلان عن تحقيق أرباح قوية في ربع العام. وفرضت نتائج أسهم الشركات الضخمة من حيث رأس المال السوقي تحركات السوق هذا الأسبوع، مع بحث المستثمرين عن بيانات ملموسة لتدعم التقييمات المرتفعة.

تعرضت شركة ميتا بلاتفورمز المالكة لشركة فيسبوك لتراجع تاريخي بعد نتائج مخيبة للآمال مما تسبب في هزة بالأسواق أمس الخميس، وأدى إلى انخفاض مؤشر ناسداك أربعة في المئة تقريبا.

بعد خسائر الخميس، ارتفعت أسهم شركات وسائل التواصل الاجتماعي مثل سناب بعد تسجيل زيادة في المستخدمين وتوقعات مستقبلية أفضل من المتوقع في الربع الأخير من العام.

وارتفعت بنترست بعد أن فاقت إيراداتها الفصلية تقديراتها، في حين حققت تويتر مكاسب أيضا. ومن المتوقع أن تعلن النتائج في 10 فبراير /شباط.

وبحسب بيانات أولية، ارتفع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 بواقع 23.12 نقطة، أو 0.50%، إلى 4499.81 نقطة عند الإغلاق في حين صعد المؤشر ناسداك المجمع 215.22 نقطة، أو 1.56%، لينهي الجلسة عند 14095.37 نقطة.

وأغلق المؤشر داو جونز الصناعي منخفضا 23.85 نقطة، أو 0.07%، إلى 35087.31 نقطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة