.
.
.
.
الذهب

بعد موجة هبوط.. قفزة مفاجئة بأسعار الذهب في مصر

رفع أسعار الفائدة يزيد تكلفة الفرصة البديلة للمعدن الأصفر

نشر في: آخر تحديث:

بعد موجة من الهبوط، قفزت أسعار الذهب بشكل مفاجئ في مصر، مع اتجاه السوق إلى إغلاق تعاملات الجمعة. حيث ارتفع سعر الغرام بقيمة 12 جنيها، وذلك نتيجة تحرك أسعار الذهب العالمية إلى مستويات مرتفعة بسبب بيانات اقتصادية سلبية، الأمر الذي ينعكس على سعر الذهب بوصفه ملاذا آمنا.

وفق شعبة الذهب، فقد سجل غرام الذهب عيار 18 مستوى 696 جنيها، وسجل عيار 21 مستوى 812 جنيها، كما سجل عيار 24 نحو 928 جنيها، فيما بلغ سعر الجنيه الذهب نحو 6496 جنيها، وسجلت أونصة الذهب مستوى 1858 دولارا.

وزاد الطلب على الذهب بعد تراجع عوائد سندات الخزانة الأميركية مع إعلان بيانات التضخم والتي كشفت استمرار صعود أسعار المستهلكين بصورة كبيرة في الولايات المتحدة الأميركية. وكان من المتوقع أن تؤدي قراءة التضخم إلى رفع أسعارالذهب كأداة تحوط، لكن توقعات رفع أسعار الفائدة الأميركية سوف تزيد تكلفة الفرصة البديلة للمعدن الذي لا يدر فائدة.

في الوقت نفسه، تراجعت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات من أعلى مستوى لها منذ نوفمبر 2019 التي بلغتها في الجلسة الماضية، بينما استقر الدولار لكنه ظل بعيدا عن أدنى مستوياته.

عالمياً، تراجعت أسعار الذهب، إذ إن قفزة في التكاليف بددت جاذبيته كأداة تحوط من التضخم بعد ارتفاع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة، الأمر الذي عزز التوقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة الشهر المقبل.

تراجع سعر الذهب في المعاملات الفورية بنسبة 0.1%، إلى مستوى 1824.90 دولار. بينما تراجعت العقود الآجلة الأميركية بنسبة 0.6%، إلى مستوى 1826.20 دولار. وخلال تداولات الأسبوع، سجل المعدن النفيس ارتفاعاً بنسبة 1.1%، حيث عززت المخاوف من التضخم والتوترات الجيوسياسية، حركة الطلب والإقبال على الأصول الآمنة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة