أسهم اليابان

"نيكاي" الياباني يسجل أكبر انخفاض في 5 أسابيع مع ارتفاع أسعار النفط

وسط زيادة المخاوف من حدوث صدمة تضخمية مصحوبة بركود اقتصادي عالمي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

سجل مؤشر "نيكاي" الياباني أكبر انخفاض له فيما يزيد على خمسة أسابيع اليوم، إذ لم تظهر أي علامات على قرب انتهاء الحرب الروسية الأوكرانية، مما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط والسلع الأولية الأخرى وزيادة المخاوف من حدوث صدمة تضخمية مصحوبة بركود اقتصادي عالمي.

وفقد "نيكاي" 2.94% ليغلق عند 25221.41 نقطة، وهو أكبر انخفاض له منذ 27 يناير.

وفي وقت سابق من الجلسة، سجل أدنى مستوى له منذ نوفمبر 2020 عند 25006.26 نقطة بالقرب من مستوى 25000 نقطة الذي يمثل حاجزا نفسيا.

وخالف قطاع الطاقة الفرعي الاتجاه العام إذ ارتفع 4.81% بعد أن أدت المخاوف من توقف إمدادات النفط الروسية قريبا إلى ارتفاع أسعار النفط الخام بشكل حاد.

كما انخفض المؤشر "توبكس" الأوسع نطاقا 2.76%.

وقال أحد المتعاملين في شركة أوراق مالية محلية إن "الذعر المنتشر فيما يبدو يقود التحركات في السوق".

وأضاف: "حتى نرى رد فعل سوق الأسهم الأميركية، لن نعرف ما إذا كان ذلك (هذا الذعر) مؤقتا أم سيستمر".

وتراجعت أسهم شركات صناعة الرقائق اليابانية العملاقة، إذ هبط سهم طوكيو إلكترون 4.87% ليصبح أكبر الخاسرين على المؤشر "نيكاي"، في حين انخفض سهم أدفانتست 5.58% ورينيساس 6.18%.

كما نزل سهم باناسونيك 5.17% وسهم سويفت بنك غروب 5.16%.

وانخفض سهم هوندا 3.2% بعد إعلانها مشروعا مشتركا مع سوني لتصنيع سيارات كهربائية، في حين انخفض سهم سوني 2.42%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة