اقتصاد روسيا

بريطانيا تعتزم سحب اعترافها ببورصة موسكو للأوراق المالية

دليل على توقف الاستثمارات الأجنبية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ذكرت بريطانيا اليوم الثلاثاء أنها تعتزم سحب الاعتراف ببورصة موسكو للأوراق المالية (MOEX) ردا على الغزو الروسي لأوكرانيا، في خطوة من شأنها أن تلغي بعض الإعفاءات الضريبية للمستثمرين.

وقالت وزيرة المالية البريطانية لوسي فريزر في بيان: "إلغاء الوضع المعترف به لبورصة موسكو يبعث برسالة واضحة بأنه لا يوجد مبرر لاستثمارات جديدة في روسيا".

وأضافت أن هذه الخطوة جاءت ردا على القيود التي فرضها بنك روسيا على المستثمرين الأجانب، مستشهدة بالحظر الذي فرضته بورصة موسكو في 28 فبراير الماضي والذي منع الوسطاء من بيع الأصول المملوكة للمقيمين غير الروس، نقلاً عن رويترز.

بدأت هيئة الضرائب البريطانية HMRC مشاورات لمدة أسبوعين بشأن هذه الخطوة، ودعت إلى التعليق من الأطراف المعنية قبل الانتهاء من الشروط.

وقالت الهيئة، إنها صممت أمر الإلغاء بحيث لا يواجه المستثمرون أي تغيير فيما يتعلق باستثماراتهم الموجودة مسبقًا في بورصة موسكو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.