.
.
.
.
الأسواق العالمية

المؤشرات الآسيوية تفتتح تعاملات الأسبوع على خسائر حادة بنحو 3%

مقتفية أثر بورصة وول ستريت

نشر في: آخر تحديث:

افتتحت المؤشرات الآسيوية تعاملات الأسبوع، اليوم الإثنين، على خسائر حادة بنحو 3%، مقتفية أثر بورصة وول ستريت التي منيت بخسائر حادة يوم الجمعة الماضي وذلك بضغط من مواصلة ارتفاع التضخم وترقب المزيد من قرارات رفع الفائدة من البنوك المركزية الكبرى، بجانب عودة الإغلاقات في الصين بسبب تفشي كورونا.

وفي بداية تعاملات الأسبوع الحالي، هوت الأسواق الآسيوية بشدة مسجلة خسائر بنحو 3% في بورصتي طوكيو وهونغ كونغ.

كما تراجع مؤشر CSI300 الصيني بأكثر من 1.5% صباح اليوم وذلك على وقع إغلاقات جديدة في شنغهاي بعد ارتفاع حالات الإصابات بفيروس كورونا.

وفي أسواق العملات الرئيسية، تراجع سعر صرف الين الياباني مقابل الدولار ليصل إلى أدنى مستوياته منذ 24 عاما.

ووصل سعر صرف الين إلى 135 مقابل الدولار لتلامس خسائر العملة اليابانية منذ بداية العام الحالي 14%.

وجاءت خسائر الين بعد بيان مشترك للبنك المركزي الياباني ووزارة المالية يوم الجمعة، حذرا فيه من ضعف الين مقابل الدولار قبيل اجتماع للمركزي يوم الخميس والجمعة المقبلين.

وقال كبير استراتيجيي الأسواق في Exness، وائل مكارم، إن Exness، حذرت الأسبوع الماضي، من اتجاه الأسواق لتسعير تشديد نقدي أسرع في حال جاءت أرقام التضخم مرتفعة.

وأوضح مكارم في مقابلة مع "العربية"، أن الأسواق كانت الأسبوع الماضي مسعرة 50 نقطة أساس خلال شهري يونيو ويوليو، لكن تم الاتجاه إلى 50 نقطة أساس خلال الاجتماع الحالي، و75 نقطة خلال الاجتماع المقبل، متوقعا اتجاه الفيدرالي الأميركي نحو 50 نقطة أساس.

وأشار إلى أن الين الضعيف يعد إيجابيا بالنسبة للشركات المصدرة، لكنه بالمقابل يؤثر على الشركات المستوردة للنفط أو المواد الخام، ما يرفع الكلفة عليها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة