البورصة المصرية

بورصة مصر تواصل المكاسب بالتزامن مع هبوط الجنيه

المؤشر الرئيسي ارتفع 0.8% بعد قفزة بأكثر من 5% بتعاملات الخميس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

واصلت البورصة المصرية تسجيل المكاسب في تعاملات جلسة الأحد، بعد أن حققت قفزة بنسبة 5% بتعاملات الخميس الماضي، وذلك بالتزامن مع هبوط سعر صرف الجنيه.

وسجلت البورصة المصرية الأسبوع الماضي قفزة بنسبة 7% في ثالث زيادة أسبوعية لها على التوالي، وهو أول إغلاق أسبوعي فوق مستوى الـ10 آلاف نقطة منذ قرابة شهرين.

وارتفع مؤشر البورصة المصرية 0.8% إلى 10131 نقطة، مع صعود سهم البنك التجاري الدولي 2.4%. وكان المؤشر سجل ارتفاعاً بنسبة 5.28% في جلسة الخميس.

تأتي ارتفاعات البورصة المصرية مع مواصلة الجنيه المصري تراجعه مقابل الدولار الأميركي، مسجلاً أدنى مستوى على الإطلاق في سوق الصرف الرسمية.

وبحسب أحدث بيانات للبنك المركزي المصري، ظل سعر الدولار اليوم في مصر لدى البنك المركزي عند 19.07 جنيه للشراء، و19.15 جنيه للبيع.

أرجع محمد كمال، عضو مجلس إدارة شركة إيليت للاستشارات المالية، عودة الزخم لبورصة مصر إلى دخول الشراء المؤسسي الحكومي في الجلسات السابقة، ما كان له أثر إيجابي على شهية المستثمرين، إضافة إلى تراجع الجنيه أمام الدولار.

وقال في مقابلة مع "العربية"، إن شراء الأفراد بدأ يطغى على الشراء المؤسسي، مشيراً إلى أن فترة التشبع البيعي على وشك الانتهاء.

كما توقع تجاوز المؤشر الرئيسي نقطة المقاومة عند 10200 نقطة بشكل سريع، مستهدفاً مستويات كبرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.