الدولار

الدولار يقترب من أعلى مستوياته في 20 عاماً قبيل رفع حاد متوقع للفائدة

تتوقع الأسواق رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس مع فرصة 20% تقريباً لزيادة بواقع 100 نقطة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

صعد الدولار مقترباً من أعلى مستوياته في 20 عاماً مقابل العملات الرئيسية الأخرى اليوم الاثنين، قبيل عدد كبير من اجتماعات البنوك المركزية، ومنها اجتماع لمجلس الاحتياطي الفيدرالي من المرجح أن يقر رفعاً كبيراً آخر لسعر الفائدة.

كانت المبادلات ضعيفة بوجه عام مع إغلاق الأسواق في لندن وطوكيو في عطلتين رسميتين.

مع ذلك، حافظ الدولار على قوته نظراً للتوقعات بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) سيتمسك بمسار الزيادة القوية لأسعار الفائدة لاحتواء التضخم المرتفع.

صعد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل ست عملات منافسة، 0.4% إلى 110.06، متجهاً لتسجيل أعلى مستوى في 20 عاماً البالغ 110.79 الذي سجله في السابع من سبتمبر.

وتتوقع الأسواق رفع سعر الفائدة الأميركية بمقدار 75 نقطة أساس هذا الأسبوع، مع فرصة 20% تقريباً لزيادة بواقع 100 نقطة أساس.

انخفض اليورو 0.4% إلى 0.9972 دولار، وتراجع الجنيه الإسترليني 0.3% إلى 1.1390 دولار، وظل قريباً من أدنى مستوياته خلال 37 عاماً المسجل يوم الجمعة، بينما انخفض كل من الدولار النيوزيلندي ونظيره الأسترالي بأكثر من 0.5%.

وتنقسم الأسواق حول ما إذا كان بنك إنجلترا سيرفع أسعار الفائدة بمقدار 50 أم 75 نقطة أساس يوم الخميس.

وانخفض الدولار الكندي في التعاملات الأوروبية المبكرة إلى أدنى مستوياته في عامين تقريباً، عند 1.3311 مقابل الدولار الأميركي.

وارتفع الدولار 0.4% إلى 143.46 ين، ويحوم دون مستوى مقاومة قوي عند 145 ين والذي عززه حديث صانعي السياسة اليابانيين المتشدد عن التدخل في العملة.

وظل اليوان الصيني ضعيفاً عند نحو سبعة مقابل الدولار، حيث تلوح في الأفق مخاوف اقتصادية وإمكانية إجراء المزيد من تخفيضات أسعار الفائدة القياسية يوم الثلاثاء.

وهبطت بيتكوين، وهي أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية، إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر دون 19000 دولار، حيث تسبب القلق إزاء رفع أسعار الفائدة على مستوى العالم في الإضرار بالأصول التي تنطوي على مخاطر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة