الأسهم الأوروبية

الأسهم الأوروبية تقتفي أثر وول ستريت.. بداية ضعيفة للربع الأخير

مؤشر ستوكس 600 الأوروبي خسر 21.5% منذ بداية العام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تراجعت الأسهم الأوروبية، اليوم الاثنين، إذ يترقب المستثمرون بيانات أنشطة المصانع بحثاً عن أدلة على متانة اقتصاد منطقة اليورو، بعد تقرير التضخم الحاد الأسبوع الماضي الذي عزز توقعات رفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة بقوة.

هبط مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.3% بحلول الساعة 0713 بتوقيت غرينتش، فيما يمثل بداية ضعيفة للربع الأخير من العام، مقتفياً أثر جلسة وول ستريت المتوترة يوم الجمعة.

وانخفض المؤشر 21.5% منذ بداية العام، إذ تراجع الإقبال على المخاطرة بعد اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في وقت سابق من العام، والتي هزت المنطقة وأدت إلى ارتفاع أسعار الغاز، مما أسفر عن ارتفاع في التضخم وأثار مخاوف حيال ركود تتسبب فيه البنوك المركزية، وفق "رويترز".

وباستثناء قطاع النفط والغاز، الذي ارتفع 0.9% بفضل قفزة في أسعار الخام، تراجعت مؤشرات جميع القطاعات على ستوكس 600.

وحقق مؤشر فاينانشال تايمز في لندن أداء أفضل من نظرائه في المنطقة، بعد أن تراجعت الحكومة البريطانية عن خطط خفض أعلى معدل لضريبة الدخل التي أدت لاضطراب في الأسواق المالية.

ومن المتوقع أن تظهر بيانات في وقت لاحق اليوم انكماش نشاط الصناعات التحويلية في منطقة اليورو، للشهر الثالث على التوالي في سبتمبر أيلول، وفقاً لمسح.

وتراجع سهم بنك كريدي سويس 9.7% بعد عدة تقارير في مطلع الأسبوع بينها تقرير لصحيفة فاينانشال تايمز، أفاد بأن المسؤولين التنفيذيين في البنك السويسري أمضوا عطلة نهاية الأسبوع في طمأنة كبار العملاء والمستثمرين بشأن السيولة ووضع رأس المال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.