بورصة طوكيو

"نيكاي" يتكبد أكبر خسارة في 3 أشهر مع تأثير قرار من المركزي على أسهم البنوك

منهياً سلسلة من المكاسب دامت خمس جلسات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

مُني المؤشر نيكاي الياباني، اليوم الجمعة، بأكبر خسارة فيما يقرب من ثلاثة أشهر منهيا سلسلة من المكاسب دامت خمس جلسات تحت وطأة هبوط أسهم المؤسسات المالية بعد قرار من البنك المركزي لمواصلة إجراءات التحفيز مما أضر بتوقعات أرباح البنوك.

جاء ذلك إضافة إلى ضغوط أخرى تعرضت لها البنوك وشركات التكنولوجيا بسبب هبوط في "وول ستريت" خلال الليل.

وأغلق نيكاي على تراجع نسبته 1.67%، مسجلا 28143.97 نقطة بعد أن لامس ذروة أكثر من ستة أشهر عندما وصل إلى 28734.79 نقطة في الجلسة السابقة.

وتراجعت كل القطاعات لكن القطاع المالي فاق في هبوطه باقي القطاعات متراجعا 4.4%.

وهبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.91%، إلى 2031.58 نقطة متراجعا عن أعلى مستوى في 17 شهرا سجله أمس الخميس بلغ 2071.60.

لكن بالنسبة لمجمل الأسبوع فقد حقق نيكاي ارتفاعا بنسبة 0.78%، وارتفع توبكس أيضا 0.6%.

وهبطت عائدات سندات الخزانة الحكومية اليابانية لأجل عشر سنوات إلى 0.385%، في أدنى مستوى منذ 24 يناير/كانون الثاني.

وقال ماساهيرو إيتشيكاوا كبير المحللين لدى سوميتومو ميتسوي لإدارة الأصول "الهبوط تسبب في تسارع خسائر البنوك وشركات التأمين... كما تواصل العقود الآجلة للأسهم الأميركية التراجع بما يشكل ضغطا إضافيا على نيكاي".

وتكبد سهم مجموعة ريزونا هولدينجس المصرفية أكبر خسارة على نيكاي متراجعا 7.47%، وهبط سهم شيبا بنك 7.33%، وكذلك سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية 6.13%.

ونزل سهم مجموعة سوفت بنك 6.26%، ومجموعة راكوتن 4.11%، وريكروت هولدينجس 3.28%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.